إئتلاف المعارضة السورية يحذر من "مجزرة وشيكة" في القابون

Image caption تخوض القوات السورية قتالا ضاريا في الحي ضد مسلحي المعارضة

قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا إن القوات السورية الحكومية تشن منذ الليلة البارحة هجوما على حي القابون بدمشق، وإن 200 مدنيا عالقون في مسجد بالحي.

وتخوض القوات السورية قتالا ضاريا في الحي ضد مسلحي المعارضة.

في غضون ذلك، قال ناشطون سوريون إن ثلاثة احياء أخرى في دمشق تعرضت للقصف بالهاونات، مما أسفر عن مقتل شخص واحد واصابة آخرين.

وتزامن القصف مع غارات نفذتها القوات السورية الحكومية على معسكر اليرموك للاجئين الفلسطينيين، حسبما أفاد المرصد.

وناشد الإئتلاف السوري المعارض في بيان الأمم المتحدة ارسال "رسالة قوية" لنظام الرئيس بشار الأسد بضرورة اطلاق سراح المدنيين العالقين في المسجد بالقابون فورا.

ولم يذكر الإئتلاف ما اذا كان العالقون الـ 200 قد لاذوا بالمسجد هربا من القتال او اذا كانوا يؤدون الصلاة فيه عندما دهمهم القتال.

وحذر الإئتلاف من ان ألوف المدنيين في الحي المذكور قد يتعرضون لمذبحة بأيدي القوات الحكومية التي تتقدم نحوه بالدبابات.

المزيد حول هذه القصة