عودة بوتفليقة إلى الجزائر اثر انتهاء علاجه في فرنسا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يعود الى بلاده الثلاثاء بعد أن انهى فترة العلاج في فرنسا، التي أمضى فيها ثمانين يوما بعد اصابته بجلطة دماغية، حسبما قالت الرئاسة الجزائرية.

وذكر بيان بثته وكالة الانباء الجزائرية الرسمية ان بوتفليقة "سيتابع فترة راحة واعادة تأهيل بالجزائر".

ولم تذكر الوكالة ان كان بوتفليقة سيستأنف القيام بمهامه الرسمية قريبا. ولم يعرض التلفزيون الحكومي لقطات على الفور لعودة بوتفليقة.

ويتولى بوتفليقة، 76 عاما، الرئاسة في الجزائر منذ اكثر من عشر سنوات ولم يذكر اذا ما كان يعتزم الترشح لفترة رئاسية جديدة في ابريل /نيسان 2014.

وعرض التلفزيون الجزائري لقطات يوم 12 يونيو/حزيران لبوتفليقة في اجتماع مع رئيس وزرائه وقائد الجيش في المستشفى الذي يعالج به في فرنسا، وبخلاف ذلك لم يشاهد بوتفليقة علنا منذ نقله إلى المستشفى يوم 27 ابريل/نيسان.