هجوم مسلح على معسكر للجيش المصري في سيناء

Image caption يدفع الجيش بالتعزيزات إلى سيناء من أجل مواجهة التحديات الأمنية المتزايدة.

هاجم مسلحون مجهولون مزودين بصواريخ ومدافع رشاشة معسكراً للجيش في شمال سيناء، بحسب مصادر امنية وشهود عيان.

وأضافت المصادر أنه سمع دوي الانفجارات في المعسكر القريب من بلدة رفح الحدودية، مشيرة إلى "إصابة جنديين". ولم يتم التعرف على هوية المسلحين.

وأفاد مكتب بي بي سي في القاهرة أن مسلحين مجهولين هاجموا عدة نقاط تفتيش أمنية فى رفح شمالي سيناء، حيث أسفرت الاشتباكات بين الجانبين عن إصابة اثنين بطلقات نارية.

وكثفت الجماعات الإسلامية المتمركزة في شمال سيناء هجماتها على قوات الشرطة والجيش خلال العامين المنصرمين وبعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.

وتصاعدت حدة العنف مجددا بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

وتشن هجمات شبه يومية تستهدف نقاط تفتيش وأهدافا أخرى في سيناء قتل خلالها ما لا يقل عن 13 شخصا الشهر الجاري.

تعزيزات عسكرية

وكان الجيش المصري قد دفع بتعزيزات جديدة إلى سيناء، حسبما أفاد شهود عيان لبي بي سي.

ووصلت نحو 20 مدرعة وعدد من حاملات الجنود والمصفحات إلى مدينة العريش كما وصلت عدة حافلات تحمل جنود الأمن المركزي والقوات الخاصة التابعة للشرطة.

وقال مصدر أمني لبي بي سي إن القوات المسلحة والشرطة على وشك القيام بعملية موسعة في شمال سيناء، موضحا أن أجهزة المعلومات انتهت من تحديد العناصر المطلوبة في شمال سيناء عن طريق استخدام المروحيات لرصدهم.

وما زالت مروحيات الجيش تحلق فوق مدن العريش والشيخ زويد و رفح في محاولة لفرض الأمن والنظام فى سيناء.

المزيد حول هذه القصة