جون كيري يواصل في الأردن جهوده لاستئناف محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل

جون كيري
Image caption مستشار عباس أكد لقاء كيري وعباس في العاصمة الأردنية.

توجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى الأردن في سادس جولة له في المنطقة حيث يسعى إلى إقناع الإسرائيليين والفلسطينيين باستئناف محادثات السلام.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إن كيري سيلتقي الأربعاء في عمان وفدا من جامعة الدول العربية، والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، ووزير خارجية الأردن ناصر جودة "لاستعراض قضية السلام في الشرق الأوسط"، والتباحث في الوضع في كل من مصر وسوريا.

وقد جعل وزير الخارجية الأميركية - منذ توليه مهامه في 1 فبراير/شباط - من أبرز أولوياته السعي إلى تحريك عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.

لكن مسؤولين أمريكيين سارعوا إلى التقليل من أهمية الآمال بأن تكون عودة كيري إلى المنطقة تعني أنه سيتم الإعلان عن موعد لاستئناف المفاوضات المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سبتمبر/أيلول 2010.

لقاء عباس

وأكد مستشار الرئيس الفلسطيني نمر حماد أن الرئيس عباس سيلتقي مساء الثلاثاء بكيري في عمان، وسيجتمع معه مرة أخرى كذلك الأربعاء للاطلاع على ما ستحمله الإدارة الأمريكية من أفكار جديدة للجانب الفلسطيني.

وأشار حماد لبي بي سي أنه لا يزال من المبكر الحديث عن إمكانية عقد لقاء ثلاثي فلسطيني إسرائيلي أمريكي.

وقال إن ذلك بحاجة إلى مواقف إسرائيلية واضحة تجاه قضايا وقف الاستيطان والاعتراف بحدود عام 67 حدودا للدولة الفلسطينية المستقبلية، إلى جانب الموافقة الإسرائيلية على الإفراج عن المعتقلين القدامى داخل السجون الإسرائيلية في دفعة واحدة وليس على مراحل، بحسب الطروحات الإسرائيلية الأخيرة .

وكان كيري قد أمضى الشهر الماضي أربعة أيام في المنطقة، قام خلالها بجهود دبلوماسية مكثفة سعيا لتقريب مواقف الطرفين، وقال "مع جهود إضافية، قد يصبح بدء مفاوضات حول الوضع النهائي واردا".

المزيد حول هذه القصة