كيري يلتقي عباس في الأردن في إطار مساعيه لإحياء عملية السلام

Image caption لم يتضح كاملا أبعاد ما دار في الاجتماع حفاظا على سرية المشاورات.

اجتمع وزير الخارجية الامريكي جون كيري مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في وقت متأخر من الثلاثاء في العاصمة الاردنية عمان في اليوم الاول من سادس زيارة له إلي المنطقة منذ توليه منصبه.

وناقش المسؤولان عملية السلام الاسرائيلية-الفلسطينية ، وسبل دعم الاقتصاد الفلسطيني، وأحدث التطورات في الشرق الاوسط، وذلك في اجتماعهما المطول الذي أستمر 5 ساعات، وفقا لما ذكره مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية.

ولم يدل المسؤول الأمريكي بمزيد من التفاصيل عن الاجتماع حفاظا على سرية المشاورات التي يجريها كيري.

ومن المقرر أن يجتمع كيري مع مسؤولين أردنيين ومن جامعة الدول العربية في وقت لاحق من اليوم الاربعاء.

إلا أنه من المتوقع أن يجتمع كيري مع مسؤولين من الدول التي أيدت مبادرة السلام العربية التي طرحت عام 2002، والتي عرضت اعترافا عربيا كاملا باسرائيل، مقابل تخلي الأخيرة عن الأراضي التي استولت عليها في حرب 1967 وقبلت "حلا عادلا" لمسألة اللاجئين الفلسطينيين.

وهي المبادرة التي رفضتها إسرائيل.

ويأمل كيري بإحياء المفاوضات الاسرائيلية- الفلسطينية التي انهارت عام 2010 وسط نزاع حول البناء الاستيطاني الاسرائيلي في أراض محتلة بالضفة الغربية والقدس الشرقية اللتين يريد الفلسطينيون إقامة دولة مستقلة عليهما.

وقد جعل وزير الخارجية الأميركية - منذ توليه مهامه في 1 فبراير/شباط - من أبرز أولوياته السعي إلى تحريك عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.

لكن مسؤولين أمريكيين سارعوا إلى التقليل من أهمية الآمال بأن تكون عودة كيري إلى المنطقة تعني أنه سيتم الإعلان عن موعد لاستئناف المفاوضات المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ سبتمبر/أيلول 2010.

وكان كيري قد أمضى الشهر الماضي أربعة أيام في المنطقة، قام خلالها بجهود دبلوماسية مكثفة سعيا لتقريب مواقف الطرفين، وقال "مع جهود إضافية، قد يصبح بدء مفاوضات حول الوضع النهائي واردا".

المزيد حول هذه القصة