جرحى في اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين معارضين في البحرين

اشتباكات في قرية دراز بالبحرين
Image caption تواصلت الاحتجاجات في عدد من القرى الشيعية البحرينية حتى فجر الجمعة.

اشتبكت القوات الأمنية البحرينية مع محتجين معارضين في وقت مبكر الجمعة، ما أسفر عن جرح عدد من الأشخاص، بينهم رجل شرطة أصيب بإطلاقة مسدس من صنع محلي، حسب وزارة الداخلية البحرينية وشهود عيان.

وقد شارك المئات في مظاهرات احتجاج في وقت متأخر الخميس، وتواصلت حتى فجر الجمعة في عدد من القرى الشيعية، استجابة لنداء من جماعة شباب تحالف 14 فبراير المعارضة.

ونقلت وكالة فرانس برس عن شهود عيان قولهم، لقد اطلقت الشرطة النار من بنادق الشوزن (الخرطوش) لتفريق المتظاهرين، بينما قالت وزارة الداخلية البحرينية في تغريدة على موقع تويتر "واجهت القوات الأمنية جماعة إرهابية في (قرية) دراز" بالقرب من المنامة وقد جرح شرطي إثر إصابته بمسدس محلي الصنع".

وقال ناشطون إن العشرات جرحوا في الاشتباكات، لكن ليس ثمة حصيلة رسمية للضحايا حتى الآن.

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قالت الأربعاء إن سيارة ملغومة انفجرت أمام مسجد سني بحي الرفاع ، حيث يقيم أفراد من الأسرة الحاكمة، إلى الجنوب من العاصمة المنامة، دون وقوع ضحايا.

وأشارت الوزارة إلى أن الشرطة تعقبت المهاجمين الذين استخدموا اسطوانة غاز وضعوها داخل سيارة متوقفة أمام المسجد.

كما أعلنت الداخلية البحرينة بعد الانفجار، منع تجمع كان من المقرر أن تقيمه المعارضة الجمعة في قريتي خميس وسار الشيعية.

وتقول الرابطة الدولية لحقوق الإنسان إن 80 شخصا على الأقل قتلوا منذ اندلاع حركة الاحتجاجات في البحرين.

المزيد حول هذه القصة