جون كيري يسافر إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني

Image caption يبذل كيري جهودا مكثفة لاستئناف مباحثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

يلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية في إطار محاولات استئناف مباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال مسؤول بارز بوزارة الخارجية الأمريكية: "سيسافر كيري إلى رام الله ظهر اليوم للقاء الرئيس عباس".

وكان كيري قد عقد صباح الجمعة اجتماعين مع كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في العاصمة الأردنية عمان قبل الإعلان المفاجئ عن نيته التوجه إلى الضفة الغربية.

وقال مسؤول فلسطيني بارز، فضل عدم ذكر اسمه: "يبدو أن كيري يريد سماع المزيد من الرئيس الفلسطيني"، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وكان الفلسطينيون قد طالبوا بضمانات قبل استئناف مباحثات السلام مع الإسرائيليين وذلك في نهاية اجتماعهم عقدوه في رام الله لمناقشة مقترح كيري لاستئناف المفاوضات بين الجانبين.

ويلقي هذا الموقف الفلسطيني بظلال من الشك حول الجهود الأمريكية لإحياء مفاوضات السلام المجمدة منذ نحو ثلاث سنوات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

الدولة الفلسطينية

في غضون ذلك حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما إسرائيل على استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين في أسرع وقت ممكن. جاء ذلك في مكالمة هاتفية أجراها أوباما مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وكان أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح قد قال في وقت سابق الخميس لـ"بي بي سي" إن حركته لا تزال تربط استئناف المفاوضات مع إسرائيل باعتراف الولايات المتحدة بأن حدود الرابع من يونيو/حزيران ستكون حدودا لأي دولة فلسطينية مستقبلية، وكذلك بوقف النشاط الاستيطاني وإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين.

وقال عضو المجلس التشريعي الفلسطيني مصطفى البرغوثي إن معظم الفصائل في منظمة التحرير الفلسطينية قد رفضت خطة كيري.

وقال إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة في قطاع غزة إن حركته تعتبر المبادرة الأمريكية الأخيرة مضيعة للوقت.

المزيد حول هذه القصة