توقيف 6 مسؤولين صينيين على علاقة بمقتل بائع بطيخ

Image caption بائع الفاكهة الصيني دنغ تشنغ جيا.

أوقفت الشرطة في الصين ستة من ضباط الإدارة الحضرية على علاقة باشتباكات عنيفة مع بائع فاكهة جنوبي الصين تسببت في وفاته، وفق وسائل إعلام حكومية.

وقالت مصادر من حكومة إقليم لينوو إنه يشتبه في أن الضباط الستة ضالعين في إصابة بائع البطيخ المتعمدة وقد تم اقتيادهم إلى حجز في مدينة تشنتشو، وفق وكالة "شينخوا" الرسمية.

وتوفي دنغ تشنغ جيا، وهو مزارع من بلدة نانتشيانغ في محافظة لينوو، عقب شجار مع ضباط الإدارة الحضرية صباح الأربعاء، وفق ما نقلته الوكالة عن ابنة أخ دنغ.

وحدث الشجار بعد أن حاول دنغ (56 عاما) وزوجته بيع البطيخ في بقعة ذات مناظر خلابة على ضفاف نهر حيث يمنع ضباط الإدارة الحضرية مثل هذه الأنشطة، وفقا لابنة أخيه.

وأشارت إلى أن دنغ ضُرب بمجموعة من الأوزان المعدنية، مضيفة أن زوجته أصيبت أيضا وتعالج حاليا في مستشفى محلي.

لكن حكومة لينوو قالت في مؤتمر صحفي عقد يوم الخميس إن تحقيقا أوليا أظهر أنه لم يضرب أي من الضباط دنغ بالأوزان المعدنية، بحسب "شينخوا".

وأثار الحادث احتجاجات في لينوو الأربعاء، كما عكست مواقع التدوين الإليكترونية في الصين حالة من الغضب بين المواطنين.

وجدير بالذكر أنه في يوليو/تموز 2011 ثارت أعمال شغب في مقاطعة قويتشو بعد وفاة بائع متجول معاق – قيل أنه تعرض للضرب بأيدي مسؤولين محليين عن إنفاذ القانون.

وتوجه انتقادات دوما إلى ضباط الإدارة الحضرية في الصين بسبب طرق إنفاذ القانون العنيفة، حيث أنها قوة شبيهة بالشرطة مكلفة بتنفيذ اللوائح البلدية والحفاظ على النظام في المناطق الحضرية، وغالبا ما تصدر تقارير في وسائل الإعلام عن ضرب الباعة الجائلين وتحطيم بضاعتهم، وفقا لـ"شينخوا".

المزيد حول هذه القصة