وزير الخارجية المصري الجديد يلتقي رئيس "الائتلاف السوري" المعارض

Image caption فهمي أكد أن الحل السياسي هو الأفضل للأزمة السورية

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي عقب لقائه رئيس "الائتلاف السوري المعارض" أحمد الجربا في مقر وزارة الخارجية بالقاهرة تأييد بلاده لـ"الثورة السورية" ودعمها حل الأزمة السورية سياسيا.

وقال فهمي إن "مصر ستظل تدعم الثورة السورية حتى تقوم دولة تلبي طموحات الشعب السوري ودولة ديمقراطية عصرية".

وكان وزير الخارجية المصري الجديد قد أعلن أمس أن بلاده ستعيد تقييم العلاقات مع سوريا التي تدهورت عقب قرار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي "قطع كافة العلاقات مع دمشق".

وقال فهمي: "لا نية لجهاد (المصريين) في سوريا وأن الحل السياسي هو الحل الأفضل، لأنه الوحيد الذي يحافظ على السيادة السورية والكيان السوري".

وكانت حكومة مرسي قد طالبت مرارا الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي عن الحكم وحضت المجتمع الدولي على فرض مناطق حظر طيران فوق الأراضي السورية.