حسن نصر الله ينتقد إدراج حزبه على لائحة المنظمات الارهابية

Image caption نصر الله نادر الظهور منذ عام 2006

سخر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله من القرار الأوروبي بادراج الجناح العسكري لحزبه ضمن لائحة المنظمات الإرهابية.

وأتهم الاتحاد الاوروبي بالخضوع للضغوط الأمريكية والإسرائيلية.

وقال نصر الله إن القرار "لا قيمة له" ويجعل دول الاتحاد الاوروبي شركاء في اي اعتداء اسرائيلي على لبنان أو على جماعته العسكرية في المستقبل.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد قرروا في اجتماع الاثنين الماضي في بروكسل إدراج الجناح العسكري لحزب الله اللبناني ضمن لائحة المنظمات الإرهابية.

وقال نصر الله مخاطبا مجموعة من الصحفيين عبر الاقمار الاصطناعية "لم أشعر لحظة واحدة أن هذا قرار اوروبي مستقل، لكنه قرار مملى عليهم".

يذكر أن نصر الله مختبيء منذ الحرب التي وقعت مع اسرئيل عام 2006 وظهر مرات قليلة في العلن منذ ذلك التاريخ.

القرار الاوروبي

Image caption قرار الاتحاد سيحول دون إرسال أي أموال أوروبية إلى الحزب.

ويعني قرار الاتحاد الاوروبي أنه سيصبح من غير القانوني أن ترسل أي جهة أوروبية أموالا إلى حزب الله، إضافة إلى فتح الباب أمام الأجهزة القضائية في أوروبا للشروع في معاملة مسؤولي الجناح العسكري للحزب وعناصره باعتبارهم إرهابيين.

وجاء هذا التمييز بين الجناح السياسي والجناح العسكري لحزب الله بمبادرة من مفوضة الشؤون السياسية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، في مسعى منها لعدم التأثير سلبا على الوضع الداخلي اللبناني.

ويتضمن القرار، بحسب دبلوماسي أوروبي، فقرة تتعلق بمتابعة الحوار مع الأطراف السياسية كافة في لبنان، إضافة إلى استمرار الدعم المادي الذي تقدمه الدول الأوروبية للحكومة اللبنانية.

وتطلب اتخاذ هذا القرار موافقة جميع الدول الأعضاء في الاتحاد وعددها 28 دولة.

المزيد حول هذه القصة