مؤتمر في أربيل لأكراد العراق وسوريا وايران وتركيا

Image caption بارزاني: "نريد ان نتوصل الى اتفاق كامل والى حل عادل وسلمي للمسألة الكردية"

يستعد اقليم كردستان العراق لاستضافة مؤتمر عام تحضره احزاب سياسية كردية من العراق وسوريا وايران وتركيا، حسبما صرح به مسؤول كردي عراقي.

وقال المسؤول، وهو عدنان المفتي العضو البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني "إن المؤتمر العام سيعقد في غضون شهر واحد."

وكانت مدينة أربيل عاصمة الاقليم قد استضافت يوم الاثنين الماضي مؤتمرا تحضيريا حضره ممثلو 39 حزبا وحركة كردية.

وقال رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني للمؤتمرين "نريد ان نتوصل الى اتفاق كامل والى حل عادل وسلمي للمسألة الكردية."

ومن أهم المواضيع التي سيناقشها المؤتمر وضع الأكراد في سوريا التي يشكلون فيها 15 بالمئة من مجموع السكان.

وما لبثت المناطق ذات الاغلبية الكردية في سوريا تدار من قبل مجالس محلية كردية منذ انسحاب القوات الحكومية منها أواسط العام الماضي.

وكان الأكراد السوريون يحرصون على الابقاء على مسافة متساوية بينهم وبين طرفي النزاع في سوريا، ولكن الأيام الاخيرة شهدت اندلاع معارك عنيفة بين القوات الكردية والجهاديين المناوئين لنظام حكم الرئيس بشار الأسد.

كما أعلن قادة اكراد سوريون الأسبوع الماضي عن عزمهم تأسيس حكومة مؤقتة لادارة المناطق الكردية شمالي سوريا.

المزيد حول هذه القصة