بان كي مون يدعو الجيش المصري لإطلاق سراح مرسي

Image caption دعت جماعة الاخوان المسلمين أنصارها للخروج في مظاهرات مقابلة.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجيش المصري إلى إطلاق سراح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقادة الإخوان المسلمين الآخرين المعتقلين.

وجاءت دعوة الأمين العام للأمم المتحدة في وقت يستعد فيه كل من معارضي مرسي ومؤيديه للخروج في مظاهرات حاشدة في عموم البلاد.

وقد حض الجيش المصري ثانية الشعب على الخروج إلى الشوارع في مظاهرات حاشدة الجمعة لمنحه تفويضا لمواجهة ما وصفه بالإرهاب.

وتعهد الجيش بتأمين هذه المظاهرات موجها تحذيرا قويا بأنه سيفتح النار على من سيستخدمون العنف ضدها.

مهلة

على الرغم من أن وزير الدفاع المصري الفريق الأول عبد الفتاح السيسي أكد على أنه ليس ثمة نية لتهديد أي جماعة محددة، فقد منح الجيش جماعة الإخوان المسلمين مهلة 48 ساعة تنتهي عصر السبت للانضمام إلى عملية المصالحة السياسية.

وكانت الرئاسة المصرية قد أعلنت في وقت سابق دعمها للدعوة التي أطلقها وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي أمس لخروج مظاهرات حاشدة غدا لمنحه تفويضا، في ظل الأزمة السياسية والأمنية المتفاقمة في البلاد.

Image caption جاءت دعوة الأمين العام للأمم المتحدة في وقت يستعد فيه كلا من معارضي مرسي ومؤيديه للخروج في مظاهرات حاشدة.

كما دعت حركة تمرد الشبابية أنصارها إلى الاستجابة إلى دعوة السيسي والتظاهر يوم الجمعة.

من جانبه دعا المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع أعضاء الجماعة وأنصارها إلى مظاهرات سلمية لرفض "الانقلاب العسكري"، في إشارة إلى عزل الرئيس مرسي في الثالث من تموز/يوليو الجاري.

وصف بديع إطاحة الجيش المصري بمرسي بأنها جريمة أسوأ من هدم الكعبة.

وأكدت الجماعة الإسلامية التزامها الكامل بالسلمية في مظاهرات الجمعة ودعت جميع المصريين المشاركين فيها سواء كانوا مؤيدين أو معارضين إلى الالتزام بالسلمية الكاملة والأتفاق على أن إراقة دم أي مصري محرم شرعا.

المعونة الأمريكية

وقال مسؤول أمريكي رفيع إن إدارة أوباما أبلغت الكونغرس أنها لا تنوي إتخاذ قرار بشأن ما حدث في مصر وهل ستصنفه انقلابا أم لا. وهي الخطوة التي ستجنبها إتخاذ قرار يؤدي تلقائيا إلى قطع المساعدات الأمريكية عن مصر.

واوضح المسؤول أن مساعد وزير الخارجية الأمريكي ويليام بيرنز أبلغ اعضاء الكونغرس أن الأدارة ليست ملزمة قانونيا بأن تخلص إلى أي استنتاج يصنف عزل الرئيس المصري مرسي ضمن خانة الانقلاب العسكري أو يخرجه منها. وأن مثل هذا الإعلان لن يصب في مصلحة الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز عن المسؤول الأمريكي قوله "نرى أن استمرار تقديم المعونة الأمريكية إلى مصر، وبما يتفق مع قانون بلادنا، أمر ضروري لتحقيق هدفنا في إنجاز انتقال رشيد إلى حكم ديمقراطي" في مصر.

وأضاف "نحن نعمل مع الكونغرس لتحديد أفضل السبل في الاستمرار بالمعونة الأمريكية إلى مصر".

المزيد حول هذه القصة