القبض على ثلاثة إسلاميين في الإمارات

Image caption لم يسمح للمنظمات الحقوقية أو وسائل الإعلام الاجنبية بتغطية المحاكمة

ألقت السلطات الاماراتية الأسبوع الماضي القبض على 3 أعضاء في جمعية الاصلاح الإسلامية المرتبطة بجماعة الاخوان المسلمين، وفقا لما ذكره ناشط في الإمارات.

يذكر أن الإمارات قد شددت من إجراءاتها ضد جمعية الاصلاح خلال العام الماضي.

ومن بين الثلاثة المقبوض عليهم المهندس عثمان الشيحي.

وقال الناشط الذي لم يرغب في الكشف عن هويته، إن الشيحي محتجز في مكان غير معلوم، وهو إجراء كثير الشيوع في الإمارات.

وادين 68 شخصا معظمهم ينتمون للجمعية بالتآمر لقلب نظام الحكم، في الثاني من الشهر الجاري.

وكانت المنظمة الدولية لحقوق الإنسان "هيومان رايتس واتش" قد اعربت عن تحفظها حول المحاكمة، وقالت إن القاضي الذي نظر القضية، فشل في التحقيق في مزاعم" موثوق فيها" بتعرض المتهمين للتعذيب.

وفي قضية أخرى، قالت عائلة المعتقل القطري الدكتور محمود الجيدة لبي بي سي إنهم لا يعرفون مكانه بعد مرور ستة أشهر على اعتقاله.

واعتقل الجيدة في مطار دبي في 26 فبراير/ شباط الماضي.

وقال حسن نجل الجيدة إن والده، الذي لم توجه له اتهامات بعد، لا علاقة له بالإخوان المسلمين.

وقالت الحكومة الاماراتية إن كل السجناء يعاملون وفقا للقانون وإن أي مزاعم بسوء المعاملة تخضع للتحقيق.

يشار إلى أن قطر تدعم الإخوان المسلمين بينما ترى الامارات أنهم تهديدا خطيرا.

وكان التقرير السنوي للخارجية الاميركية حول أوضاع حقوق الانسان في العالم قد انتقد "الاعتقالات التعسفية والحجز الانفرادي وفترات الاعتقال الطويلة التي تسبق المحاكمات" في الإمارات.

واعتبرت وزارة الخارجية الاماراتية أن التقرير "غير متوازن" ويغض النظر عن "التقدم" الذي احرزته الدولة الخليجية في هذا المجال.

المزيد حول هذه القصة