أنقرة تحذر أكراد سوريا من خطط الحكم الذاتي

Image caption تتفاوض حكومة اردوغان للتوصل إلى تسوية لتمرد حزب العمال الكردستاني المستر منذ ثلاث عقود

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إنه حذر أكراد سوريا من مغبة اتخاذ "خطوات خاطئة وخطيرة" في شأن انشاء كيان كردي يتمتع بحكم ذاتي في سوريا، وهو ما ترى أنقرة إنه سيدعم الانفصاليين داخل حدودها.

وأجرى مسؤولون حكوميون أتراك محادثات مع صالح مسلم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي ينظر إليه على أنه الفرع التركي من حزب العمال الكردستاني.

وأكد اردوغان تقارير صحفية عن اللقاء وقال إن "الخطة الخطيرة" لحزب الاتحاد الديمقراطي ستكون على جدول الاعمال.

وقال مسلم الأسبوع الماضي إن الجماعات الكردية تسعى إلى إقامة مجلس مستقل لإدارة المناطق الكردية في سوريا لحين انتهاء الحرب الاهلية في سوريا.

وقال إردوغان الذي تتفاوض حكومته للتوصل إلى تسوية تمرد حزب العمال الكردستاني المستمر منذ ثلاث عقود "سيتلقون الانذار اللازم".

وحقق السوريون الأكراد تقدما سريعا باتجاه الشمال في وقت سابق من الاسبوع الحالي، وطردوا جهاديين من قرى عدة.

واستمر القتال في عدد من القرى ذات الاعراق المختلطة في اقليم الرقة الشمالي القريب من الحدود مع العراق، حسبما قال المرصد السوري لحقوق الانسان، ومقره بريطانيا.

وتسببت احداث العنف في هذه المناطق في مقتل ثلاثة اشخاص على الجانب التركي من الحدود، توفوا بسبب الرصاص الطائش.

وبينما أعلن حزب الاتحاد الديمقراطي خطة للحكم الذاتي المؤقت في المناطق الكردية، يسعى الجهاديون لإقامة دولة إسلامية في سوريا.

ويمثل الأكراد عشرة في المئة من التعداد الإجمالي لسوريا، يعيش معظمهم في شمالي البلاد.

ومنذ بدء الانتفاضة ضد الرئيس بشار الاسد منذ أكثر من عامين، حاول الاكراد ابعاد العنف عن مناطقهم، وتتولى ميليشيات حفظ الامن هناك.

وبينما يعادي معظم الاكراد النظام الذي قمعهم على مدى عقود، فإنهم يحاولون أيضا ابعاد المعارضة المسلحة عن مناطقهم لتجنب وقوع مواجهة مع الجيش.

المزيد حول هذه القصة