الكويت تنتخب برلمانا جديدا وسط مقاطعة المعارضة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأ الناخبون في الكويت الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية الثانية خلال أقل من عام.

وتجري الانتخابات وسط مقاطعة بعض تحالفات المعارضة احتجاجا على نظام التصويت.

وكانت المحكمة الدستورية قد قضت في السابع والعشرين من يوليو/تموز الحالي بحل مجلس الامة (البرلمان) السابق لأسباب قانونية.

ويتوقع مراقبون ألا تشهد عملية الاقتراع السبت إقبالا كبيرا من جانب الناخبين.

وتقول كارين طرباي، موفدة بي بي سي إلى الكويت، إن العرقلة المستمرة لمسار البلاد السياسي من خلال إجراء ست انتخابات في غضون سبعة أعوام أثر سلبا على المشاركة في العملية الانتخابية.

Image caption المحكمة الدستورية قضت بحل البرلمان السابق.

وأضافت أن الحرارة الشديدة المتزامنة مع شهر رمضان قد تؤثر أيضا على نسبة الإقبال.

قانون جديد

وكانت الانتخابات البرلمانية الأخيرة في ديسمبر/كانون الاول الماضي قد شهدت أدنى إقبال من الناخبين منذ إجراء أول انتخابات في البلاد عام 1963، حيث قاطعها سياسيون معارضون احتجاجا أيضا على تغييرنظام الانتخابات.

وينتخب الكويتيون 50 عضوا بالبرلمان الذي له حق التشريع واستجواب الوزراء.

وكانت المحكمة الدستورية قد أقرت قانونا جديدا يتيح لكل ناخب اختيار مرشح واحد فقط، بدلا من أربعة كما كان الحال سابقا.

وقال منتقدون إن التغييرات هدفت إلى إضعاف المعارضة.

لكن الحكومة رأت أن هذه التعديلات ستحقق استقرارا وتتماشى مع النظم المعمول بها في دول أخرى.

المزيد حول هذه القصة