قتلى وجرحى في سلسلة تفجيرات في العراق

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

سقط عدد من القتلى والجرحى بفعل تفجيرات عدة وقعت في أنحاء مختلفة من العراق، الأحد.

فقد أفاد مصدر أمني في مدينة البصرة جنوبي العراق أن انفجارا وقع في شارع التجاري في البصرة جنوب العراق نتيجة عبوة ناسفة لاصقة وضعت أسفل سيارة مدير الأدلة الجنائية في البصرة العقيد حيدر عبود الذي لم يصب بأذى، بينما أصيب خمسة آخرون بجروح هم 3 من رجال الشرطة ومدنيين اثنين.

وتسبب انفجار قنبلة بالقرب من مدينة الموصل في توقف تدفق النفط الخام عبر الانابيب من حقول النفط في كركوك إلى ميناء "جيهان" التركي على البحر المتوسط.

وقال مسؤولون في شركة نفط الشمال إن الأنابيب ستصلح خلال 72 ساعة إلا إذا حالت الظروف الأمنية دون ذلك.

وقتل ثمانية من أفراد قوات الأمن الكردية في شمالي العراق في هجوم بسيارة مفخخة.

ووصفت السلطات الهجوم، الذي وقع في بلدة طوزخورماتو، بأنه انتحاري استهدف دورية لقوات الأمن.

تهديدات رئيسية

Image caption حصلت هجمات في أكثر من مكان في العراق

وقال مسؤول بالمنطقة إن تسعة آخرين من قوات الأمن جرحوا في الهجوم.

وطوزخورماتو، التي تقع على بعد 170 كيلومترا شمال العاصمة العراقية بغداد، هي إحدى المناطق التي يسعى الأكراد إلى ضمها إلى مناطقهم ذاتية الحكم شمالي البلاد.

وترفض الحكومة العراقية المركزية هذه المساعي.

ويوصف النزاع في شأن طوزخورماتو بأنه أحد التهديدات الرئيسية للاستقرار في العراق.

وأفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية بمقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة وضعت داخل حافلة صغيرة لنقل الركاب في حي الكرادة وسط بغداد.

وتشير تقديرات إلى أن شهر/ يوليو تموز الحالي شهد مقتل أكثر من 720 شخصا في موجة عنف، ما يجعله أحد أكثر شهور العام الحالي دموية في العراق.

المزيد حول هذه القصة