التحالف الوطني السوري يستنكر "إعدام جنود نظاميين"

سوريا
Image caption تبادلت الحكومة السورية والمعارضة المسلحة الاتهامات باستخدام أسلحة كيميائية في هجوم على خان العسل يوم 19 مارس/آيار

استنكر التحالف الوطني السوري ومقره تركيا ما أوردته تقارير من إعدام عدد من جنود الجيش السوري النظامي في قرية خان العسل شمالي سوريا.

وقال البيان الصادر عن الائتلاف إنه سيشكل لجنة للتحقيق فيما حدث في القرية.

وكان ناشطون سوريون قد قالوا ان مسلحين قتلوا 150 جنديا بعضهم بعد استسلامه، يومي الاثنين والثلاثاء في القرية القريبة من حلب.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن 123 من المدنيين والعسكريين قتلوا وفقد أثر آخرين.

وقال الائتلاف في بيانه إن المعلومات الأولية تشير إلى أن المسلحين المشتبهين بالقتل هم من مسلحي جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة، وأنهم سيتحملون مسؤولية ما ارتكبوا.

من ناحية أخرى أفادت تقارير أن الجيش السوري استعاد السيطرة على الجزء الأكبر من حي الخالدية في حمص، وهو من الأحياء القليلة الباقية تحت سيطرة مسلحي المعارضة في المدينة.

وقد سيطر مسلحو المعارضة على الحي لسنة كاملة.

وقالت محطة تلفزيون "الميادين" إن 80 في المئة من حي الخالدية الآن تحت سيطرة الجيش النظامي.

وأكد ضابط في الجيش أنه "لم يبق بأيدي المعارضة سوى الحارة الشمالية، وسيجري تحريرها خلال 24 ساعة".

وقال نشطاء إن الأحياء القديمة في حمص وبعض الأحياء الأخرى ما زالت تحت سيطرة المعارضة.

وتتهم المعارضة عناصر من حزب الله بالقتال الى جانب الجيش السوري النظامي.

المزيد حول هذه القصة