طائرة بدون طيار تقتل "ثلاثة من عناصر القاعدة" في اليمن

  • 30 يوليو/ تموز 2013
طائرة بدون طيار
Image caption عادة ما تنفذ هذه الغارات طائرات بدون طيار أمريكية

قصفت طائرة أمريكية بدون طيار سيارة في اليمن وقتلت ركابها الثلاث المشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة.

ودمرت السيارة التي كان يستقلها العناصر الثلاثة، يمنيان وسعودي، حسب ما أكد مصدر قبلي لوكالة أنباء فرانس برس.

وقد استهدفت الغارة سيارتين على الطريق الذي يربط العرم والسعيد لكن سيارة واحدة أصيبت، حسب المصدر.

يذكر أن واشنطن تعتبر القاعدة في اليمن والتي تضم مسلحين يمنيين وسعوديين من أخطر وأنشط فروع الجهاديين في العالم.

وقد زادت الطائرات بدون طيار نشاطها في المنطقة مؤخرا، حيث بلغت غاراتها عام 2012 ثلاثة أمثال عدد الغارات التي نفذتها عام 2011، حيث ارتفع عدد الغارات من 18 إلى 53، وفقا لمركز الأبحاث الأمريكي "New America Foundation".

وكان أربعة أشخاص على الأقل قد قتلوا السبت في محافظة عبيان جنوبي اليمن يُعتقد أنهم أعضاء في جماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة في غارة جوية نفذتها طائرة من دون طيار، حسب سكان محليين.

وخضعت مديريات عدة من محافظة ابين ومنها المحفد طوال سنة لسيطرة القاعدة لكنها اضطرت إلى الخروج منها في يونيو/حزيران 2012 في أعقاب هجوم واسع النطاق للجيش.

لكن القاعدة تواصل هجماتها على الجنود وقوات الامن ورموز الدولة في اليمن.

وكانت القاعدة استفادت من ضعف السلطة المركزية بسبب الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح في 2011 لتعزيز سيطرتها على جنوبي اليمن وشرقه.

المزيد حول هذه القصة