تفتيش كيمياوي دولي لثلاثة مواقع سورية

سمحت السلطات السورية لمفتشي الاسلحة الكيمياوية التابعين للأمم المتحدة بزيارة ثلاثة مواقع يقال إن هذا النوع من الأسلحة قد استخدم فيها، حسبما اعلنت المنظمة الدولية.

وجاء في تصريح اصدره مكتب بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أن المفتشين سيبدأون عملهم "في اقرب فرصة ممكنة."

ومن المتوقع ان يزور المفتشون ثلاثة مواقع يشتبه انها تعرضت لضربات بالاسلحة الكيمياوية بما فيها بلدة خان العسل القريبة من مدينة حلب الشمالية.

وكان 27 شخصا قد قتلوا في ما يقال إنه هجوم كيمياوي في البلدة في وقت سابق من العام الجاري.

وكانت خان العسل محور جدل بين الطرفين في مارس / آذار الماضي، إذ اتهمت كل من الحكومة والمعارضة المسلحة الطرف الآخر باستخدام هذا النوع من الاسلحة فيها.

وكانت خان العسل خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في مارس الماضي، ولكنها سقطت بأيدي المعارضة في 22 يوليو / تموز الماضي.

ولم تسم الأمم المتحدة الموقعين الآخرين اللذين سيزورهما المفتشون.

ويأتي الاتفاق الأخير نتيجة الزيارة التي قام بها الى دمشق الاسبوع الماضي كل من انجيلا كين مديرة شؤون نزع السلاح في الامم المتحدة وآكي سيلستروم كبير مفتشي المنظمة الدولية للاسلحة الكيمياوية.

ميدانيا، قالت وسائل إعلام سورية رسمية إن القوات النظامية حققت مكاسب ميدانية في ريف دمشق، وبعض مناطق مدينتي حلب وحمص وريفهما.

المزيد حول هذه القصة