ملك البحرين يشدد قوانين مكافحة الإرهاب

Image caption وافق العاهل البحريني على مقترحات بتشديد العقوبات ضد المدانين أو المتورطين في هجمات إرهابية.

أقر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خلفية تعديلات على قوانين مكافحة الإرهاب في البحرين، وذلك قبل أسبوعين من احتجاجات مقرر دعت لها المعارضة.

ووافق العاهل البحريني على مقترحات للبرلمان برفع مدد الحبس التي تصدر بحق المدانين أو المتورطين في هجمات إرهابية.

وتستطيع السلطات في البحرين حاليا سحب الجنسية من الأشخاص المدانين بالتحريض على الإهاب.

وتتضمن التعديلات توقيع عقوبة السجن لمدة لا تقل عن عشر سنوات على "كل من أحدث أو شرع في أحداث تفجير أو حاول ذلك بقصد تنفيذ غرض ارهابي أيا كان نوع هذا التفجير أو شكله"، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وتزيد العقوبة إلى الإعدام أو السجن المؤبد "إذا نجم عن التفجير موت أو إصابة شخص."

وتواجه الحكومة البحرينية احتجاجات ينظمها الأغلبية الشيعية بدأت قبل حوالي عامين.

وتشهد البلاد توترا مع قرب مظاهرات دعت إليها المعارضة في منتصف أغسطس/آب الجاري.

وقررت السلطات حظر الاحتجاجات وحذرت بعقاب شديد المشاركين فيها.

وكان الملك حمد قد أمر الحكومة بالاستجابة لمطالبة البرلمان بتبني إجراءات أشد ضد ما اعتبرته السلطات زيادة في "الإرهاب" المرتبطة بالاحتجاجات التي يتزعمها الشيعة.

المزيد حول هذه القصة