أوباما يثني على جهود اليمن في مكافحة "الارهاب"

Image caption استقبل الرئيس اوباما الرئيس اليمني في البيت الابيض

أثنى الرئيس الامريكي باراك اوياما الخميس على "تعاون اليمن الوثيق" مع الولايات المتحدة في الحرب الدولية ضد "تنظيم القاعدة"، وذلك عقب محادثات اجراها في البيت الابيض مع الرئيس اليمني الزائر عبد ربه منصور هادي.

وقال الرئيس الامريكي "اشكر الرئيس هادي وحكومته للتعاون الوثيق الذي يبديه اليمن فيما يخص مكافحة الارهاب."

وأضاف ان الرئيس اليمني "يعرف أن الارهابيين لا يتسببون بالمشاكل على الصعيد الدولي فحسب، بل يقوضون ازدهار اليمن ايضا."

كما أثنى الرئيس اوباما على الجهود التي يبذلها الرئيس اليمني لدفع عملية المصالحة الوطنية في اليمن الى الامام، وتعهد بأن تواصل الولايات المتحدة دعمها لهذا المسعى.

وقال الرئيس الامريكي "يواجه الرئيس هادي كذلك العديد من التحديات الاقتصادية الصعبة، واكدنا خلال المحادثات التي اجريناها معه اليوم على التزامنا بالعمل مع جهات اخرى في المجتمع الدولي لدعم اليمن خلال الفترة الانتقالية التي يمر بها."

وجاء في تصريح أصدره البيت الابيض أن الرئيسين اتفقا على التعاون بشكل وثيق من اجل اعادة المحتجزين اليمنيين في سجن غوانتانامو الى بلادهم، وان الرئيس هادي وعد ببلورة برنامج خاص لتأهيل المتشددين العائدين.

وكان الرئيس الامريكي قد اوقف عملية اعادة المحتجزين اليمنيين في اعقاب المحاولة الفاشلة لاسقاط طائرة ركاب امريكية يوم عيد الميلاد عام 2009، وهي العملية التي تتبعت الاجهزة الامريكية خيوطها لتصل الى "تنظيم القاعدة" في اليمن.

ولكن في مايو / أيار الماضي، أمر الرئيس أوباما برفع المنع قائلا إن ملفات 56 يمنيا سبق ان سمح باعادتهم الى بلادهم سيتم تدقيقها كل على حدة.

المزيد حول هذه القصة