حركة النهضة تدعو لمليونية "الوحدة الوطنية" دعما للشرعية

احتجاجات في تونس
Image caption اثار اغتيال الناشط محمد البراهمي احتجاجات كبيرة على الحكومة.

دعت حركة النهضة في تونس إلى مظاهرة مليونية أطلقت عليها اسم مليونية "الوحدة الوطنية" غدا السبت الساعة التاسعة والنصف ليلا بساحة القصبة في تونس العاصمة.

وتدعو هذه الوقفة إلى "الدفاع عن الشرعية، وللحفاظ على مؤسسات الدّولة، وللتنديد بالعنف و الإرهاب، وبالمجزرة التي ارتكبتها عصابات الغدر والتآمر على تونس في حق جيشنا الوطني، ومحاسبة كل من تورط في الدعوة للانقلاب، وكل من حرض عليه".

نفي

ونفى الاتحاد العام للشغل في تونس أنه قد أمهل الحكومة أسبوعا من اليوم للاستقالة.

وقال سامي الطاهر، الأمين العام المساعد لشؤون الإعلام في الاتحاد، في تصريح لبي بي سي إن هذا الخبر ليس صحيحا.

وأضاف الطاهر أن الاتحاد قد طرح الاثنين الماضي مبادرة لتشكيل حكومة وحدة وطنية من سياسيين أكفاء، والتوافق على شخصية وطنية لرئاسة الوزراء، داعيا الحكومة الحالية إلى الاستقالة لحل الأزمة السياسية المتفاقمة.

وقال الطاهر:"إذا استقالت الحكومة الحالية، فإن أمام رئيس الوزراء الجديد أسبوعا لتشكيل الحكومة الجديدة".

وإذا لم تستقل الحكومة الراهنة، فإن الاتحاد - بحسب ما قاله الطاهر - سينخرط في الحملات الرامية إلى إقالتها، لكنه لم يوضح الخطوات أو الإجراءات التي سيتخذها الاتحاد.

المزيد حول هذه القصة