الشرطة التونسية تقتل "إرهابيا" وتعتقل أربعة في عملية أمنية في العاصمة

تونس
Image caption مظاهرات في تونس اعتبرت الاغتيالات السياسية إرهابا يجب مكافحته.

أعلنت الشرطة التونسية مقتل شخص وصفته بالإرهابي في عملية دهم شنتها في العاصمة التونسية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن لطفي الحيدوري، أحد مسؤولي وزارة الداخلية التونسية قوله إن خمسة "إرهابيين" آخرين اعتقلوا في عملية دهم منزل في منطقة الوردية في مدينة تونس.

وقال الحيدوري إن سكان المنزل "كانوا يخبئون أسلحة".

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن بيان للوزارة الداخلية قوله إن عملية الدهم "جاءت بعد معلومات استخباراتية وتبعا لعمليات أمنية سابقة".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال مصدر أمني للوكالة إنه كان في المنزل "مجموعة مرتبطة بقضايا أمنيةّ".

وأكد وقوع تبادل كثيف للرصاص بين قوات الشرطة والمجموعة.

وكان رئيس الحكومة علي العريض قال السبت إن مكافحة الإرهاب يجب أن تكون فوق الحسابات السياسية.

وشن الجيش التونسي هجمات بالطيران والمدفعية يوم الجمعة في جبل الشعانبي قرب الحدود الجزائرية مستهدفا "متشددين إسلاميين" تتهمهم السلطات بقتل ثمانية جنود في وقت سابق في أحد أعنف الهجمات التي تستهدف قوات الأمن منذ عشرات السنين.

وقالت وزارة الداخلية السبت إن قوات الأمن أحبطت مؤامرة قبل يوم لاغتيال سياسي بارز في بلدة سوسة الساحلية بعد أسبوع من قتل مهاجمين السياسي اليساري محمد البراهمي في تونس العاصمة.

المزيد حول هذه القصة