حسن روحاني: حريص على حل أزمة النووي مع الغرب

Image caption أمريكا ترى في فترة روحاني فرصة لحل أزمة النووي

قال الرئيس الإيراني الجديد، حسن روحاني إنه "حريص جدا" على حل ازمة برنامج بلاده النووي مع الغرب، والشروع في مفاوضات جادة من أجل ذلك.

وأضاف في أول مؤتمر صحفي له بعد توليه الرئاسة أن بناء الثقة بين الطرفين يمكن أن يتم في وقت قصير.

ولكنه نبه إلى إن الحل لن يتأتى إلا من خلال الحوار، وليس من خلال التهديد.

وقالت الولايات المتحدة إن فترة رئاسة روحاني قد تحمل فرصة لإيران لحل الأزمة التي تثير قلق العالم.

وجاء تصريح البيت الأبيض عقب تشكيل حكومة الرئيس روحاني الني عرضها على البرلمان، وأغلب أعضائها من غير المنتسبين لتيارات سياسية، وكانوا ضمن حكومة الرئيس السابق المعتدل، علي أكبر هاشمي رفسنجاني.

وألتزم روحاني أيضا بأن تعمل حكومته في شفافية وتحت رقابة القانون.

وقد ورثت حكومة روحاني تركة ثقيلة من حكومة الرئيس السابق، محمود أحمدي نجاد، تتمثل في التضخم وتقلص احتياطي العملة الصعبة، نقصا محتملا في الغذاء، بالإضافة إلى العقوبات الأمريكية الجديدة على طهران بسبب برنامجها النووي.

المزيد حول هذه القصة