الولايات المتحدة تحث مواطنيها على مغادرة اليمن "فورا"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمرت وزارة الخارجية الامريكية المواطنين الامريكيين على مغادرة اليمن فورا نتيجة تهديدات أمنية.

ويأتي هذا الاجراء عقب قرار اغلاق 20 ممثلية امريكية يوم الاحد الماضي.

ويقول الاعلام الامريكي إن ذلك القرار اتخذ بعد ان تمكنت اجهزة الاستخبارات الامريكية من التقاط مكالمات بين كبار قادة تنظيم القاعدة وبينهم أيمن الظواهري.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت في وقت سابق إن قرار الاغلاق جاء نتيجة "زيادة في التحوط."

وعلى صعيد متصل، قالت بريطانيا الثلاثاء إنها سحبت كل الموظفين من سفارتها في صنعاء، ومددت اغلاق السفارة حتى اشعار آخر.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان نشرته في موقعها الالكتروني "نظرا للمخاوف الامنية المتصاعدة، فقد تقرر سحب كل الموظفين من السفارة البريطانية في صنعاء بشكل مؤقت، كما سيستمر اغلاق السفارة حتى عودة هؤلاء الموظفين."

ونصح البيان الرعايا البريطانيين "بتوخي الحذر، إذ ثمة خطر ماثل بقيام القبائل المسلحة والمجرمين والارهابيين باعمال خطف خصوصا في شهر رمضان."

وقال مراسل بي بي سي في اليمن عبدالله غراب إن العاصمة اليمنية صنعاء تخضع لاجراءات أمنية استثنائية غير مسبوقة، إذ نشرت الحكومة المئات من العربات المدرعة في محيط القصر الرئاسي وقرب المباني الحكومية الحساسة وسفارات الدول الغربية.

Image caption انتشار امني مكثف في صنعاء

ويقول مراسلنا إن مصدرا امنيا أكد بأن الاجهزة الاستخبارية اليمنية قد اكتشفت ان العشرات من عناصر "تنظيم القاعدة" قد وصلوا الى صنعاء في الايام القليلة الماضية استعدادا لتنفيذ عملية واسعة النطاق.

ووصف المصدر العملية بالخطيرة، وقال إنها قد تتضمن تفجيرات وهجمات انتحارية تستهدف السفراء الغربيين وسفارات الدول الغربية في العاصمة اليمنية، اضافة الى عمليات تستهدف مقرات الجيش اليمني.

وأكد البيت الأبيض ووزارة الخارجية الامريكية أن مصدر التهديد الراهن هو تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، ولكنهما رفضا الدخول في تفاصيل اضافية.

ويأتي الاجراء ايضا عقب مقتل اربعة مشتبهين بالانتماء الى تنظيم القاعدة على الاقل في غارة جوية بطائرة بدون طيار وسط اليمن في وقت مبكر من يوم الثلاثاء.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الأجهزة الاستخبارية الامريكية تمكنت من اعتراض مكالمات واتصالات بين ايمن الظواهري وزعيم "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" ناصر الوحيشي.

وقالت الصحيفة إن هذه الاتصالات كشفت عن مخطط هو الاخطر منذ هجمات سبتمبر 2001.

في غضون ذلك، نشر مسؤولون يمنيون اسماء 25 من المشتبهين بالانتماء لتنظيم القاعدة، قائلين إنهم يخططون لمهاجمة اهداف يمنية واجنبية في صنعاء وغيرها من المدن.

المناطق التي ينشط فيها "تنظيم القاعدة"

المزيد حول هذه القصة