الجيش المصري يقول إنه قتل 60 "متشددا إسلاميا" في سيناء

حملة سيناء
Image caption الجيش قال إنه قبض على أكثر من 100 شخص في حملته في سيناء

قال الجيش المصري إنه قتل 60 متشددا إسلاميا في شبه جزيرة سيناء خلال شهر بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

وأشار الجيش إلى "العمليات الإرهابية" المتزايدة في الآونة الأخيرة، وقال إنه ينفذ حملة مُكثفة في سيناء بالتنسيق مع وزارة الداخلية على "المتشددين الذين يهددون الأمن القومي المصري".

وكان متشددون متمركزون أساسا في شمال سيناء بالقرب من حدود إسرائيل قد صعدوا هجماتهم على قوات الأمن وأهداف أخرى منذ الثالث من يوليو/تموز عندما عزل الجيش مرسي.

وأعلن المتحدث باسم الجيش، العقيد أحمد محمد علي، "نتائج" الحملة في صفحته على فيسبوك، وقال إن 64 متشددا آخرين أصيبوا في الحملة خلال الفترة من الخامس من يوليو/تموز وحتى الرابع من أغسطس/آب.

وقال الجيش إنه قبض على أكثر من 100 شخص.

وينفذ "المتشددون" هجمات يوميا تقريبا، وقال مسؤولون طبيون إن المتشددين قتلوا نحو 40 شخصا. وكثيرون من الذين قتلوا من أفراد قوات الأمن.

المزيد حول هذه القصة