سلسلة تفجيرات تقتل 50 شخصا على الأقل في العراق

العراق
Image caption يرى خبراء أن الغضب بين السنة هو السبب الرئيسي في تزايد العنف بالعراق

قتل 50 شخصا على الأقل وأصيب ما يزيد على 100 في سلسلة تفجيرات بسيارات ملغومة في العاصمة العراقية بغداد وضواحيها الثلاثاء.

واستهدفت التفجيرات أسواقا وشوارع تجارية في بغداد، حسبما ذكرت مصادر في الشرطة العراقية ومصادر طبية.

ووقعت التفجيرات في تتابع سريع في مناطق مزدحمة بالمتسوقين والمصلين في أحياء شمالي العاصمة وشرقها وجنوبها مساء الثلاثاء.

ففي ميدان وسط بغداد، انفجرت سيارة ملغومة مما أدى لمقتل 5 أشخاص وإصابة 18 آخرين.

وفي حي تقطنه أغلبية شيعية إلى الجنوب انفجرت سيارة ملغومة اخرى بالقرب من متجر لبيع البوظة بعد الافطار.

وقتل 10 عراقيين وأصيب 15 بجروح في انفجار سيارة مفخخة في منطقة تقع الى الشمال من مدينة بعقوبة.

واستهدف تفجير سيارة ملغومة شارعا تجاريا مزدحما في النهروان على بعد 30 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.

وانفجرت قنبلة قرب سوق مزدحمة على أطراف العاصمة الشمالية.

وقالت وزارة الداخلية إن العراق في "حرب مفتوحة" يؤججها العنف الطائفي وشددت اجراءات الأمن في العاصمة هذا الاسبوع من خلال اغلاق بعض الطرق ونشر مزيد من افراد الشرطة وطائرات الهليكوبتر.

وتزايدت الاحتجاجات في المناطق ذات الأغلبية السنية في ظل حالات السخط بين السنة الذين يتهمون الحكومة العراقية التي يسيطر عليها الشيعة بالتهميش واستهداف طائفتهم.

وتشن قوات الأمن العراقية، التي فشلت في القضاء على أسوأ موجة عنف تضرب العراق منذ خمس سنوات، عمليات تستهدف مقاتلين/متشددين في مناطق عدة خلال الأيام الأخيرة بما في ذلك في منطقة بغداد.

المزيد حول هذه القصة