انتشال 6 جثث مهاجرين غير شرعيين غرق قاربهم أمام السواحل الايطالية

Image caption تم انقاذ نحو 100 آخرين معظمهم من النساء والأطفال بحسب السلطات الايطالية

عثرت السلطات الإيطالية على نحو ستة جثامين لما يبدو أنهم مهاجرون غير شرعيين بعد غرق القارب التي كانت تضم نحو 120 آخرين، يعتقد أنهم سوريون جنوبي البلاد.

وقال مسؤولون في ميناء كاتانيا في جزيرة صقلية إنه تم انقاذ نحو 100 آخرين معظمهم من النساء والأطفال.

ولم يتم التأكد من جنسيات المهاجرين لكن روبرتو داريجو من خفر السواحل صرح لمحطة سكاي ايطاليا التلفزيونية ان معظم المهاجرين من سوريا ومصر وجميعهم دون الثلاثين.

كان ركاب السفينة قد قفزوا في البحر بعد ان جنحت السفينة على بعد 15 مترا فقط من الشاطئ لكن من لا يجيدون السباحة لقوا حتفهم، بحسب تقارير.

وتزامن الحادث مع وصول باخرة تقل أكثر من 12 ألف سائح لزيارة مدينة كاتانيا المدينة الكبرى الثانية في صقلية وانضمت الحافلات السياحية جنبا إلى جنب مع فرق الانقاذ وعربات الاسعاف لنقل المصابين.

ويقول ديفيد ولي مراسل بي بي سي في العاصمة الإيطالية روما إن الطقس الجيد والبحر الهادئ يسهل وصول المهاجرين وخاصة من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي أغلب الأحول يتخلى القائمون على عمليات تهريب البشر عن المهاجرين، الذين يدفعون لهم أموالا طائلة لتوصيلهم إلى سواحل أوروبا، قبل الوصول إلى الشاطئ.

ووصل إلى الأراضي الإيطالية 7.800 مهاجر وطالبي لجوء سياسي منذ بداية العام الحالي، بحسب تقارير للامم المتحدة.

وتفيد التقارير بأن كثيرا من المهاجرين قادمين من دول افريقية مثل الصومال واريتريا لكن المصريين والسوريين يمثلون العدد الاكبر من بين مئات الاشخاص الذين وصلوا إلى ايطاليا خلال الأيام القليلة الماضية.

وفي 2012، فقد ولقي حوالي 500 شخص مصرعهم في محاولات الوصول إلى اوروبا.

المزيد حول هذه القصة