مقتل 16 من أفراد الحرس الملكي المغربي قرب مدينة الحسيمة بسبب انزلاق حافلتهم في واد

ملك المغرب، محمد السادس
Image caption ذكرت وكالة المغرب العربي أن ملك المغرب سيتكلف "شخصيا بتكاليف مأتم الذين لبوا داعي ربهم، وبعلاج الجرحى وذوي الإصابة منهم"

قتل 16 من أفراد الحرس الملكي المغربي على الأقل بسبب انزلاق الحافلة التي كانت تقلهم في واد بالقرب من مدينة الحسيمة في شمالي المغرب، حسب وسائل إعلام وأطباء مغاربة.

وجرح أكثر من 40 آخرين عندما تدهورت الحافلة التي كانت تقلهم.

وذكرت التقارير أن أفراد الحرس الملكي كانوا في طريقهم إلى مدينة الحسيمة في شمالي المغرب استعدادا لزياة ملك المغرب، محمد السادس إلى هناك.

ورغم أن الحرس الملكي الذي يبلغ عدده نحو 6000 آلاف شخص جزء من الجيش المغربي، فإن مهمته الوحيدة هي تأمين الحماية للقصور والإقامات الملكية وساكنيها.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء في قصاصة لها إن الحافلة انزلقت في واد على عمق 200 متر لكن سبب الحادث يظل غير معروف حتى الآن.

ونقل الجرحى إلى المستشفى الإقليمي في مدينة الحسيمة لتلقي العلاج.

وذكرت وكالة المغرب العربي أن ملك المغرب أعلن أنه سيتكلف "شخصيا بتكاليف مأتم الذين لبوا داعي ربهم، وبعلاج الجرحى وذوي الإصابة منهم."

ويرتدي أفراد الحرس الملكي القبعات الحمراء ويرافقون الملك دائما خلال تنقلاته في أجزاء المغرب.