جماعة جهادية تؤكد مقتل 4 من عناصرها في غارة إسرائيلية في سيناء

Image caption أدانت الجماعة " تورط وتواطئ الجيش المصري " في الغارة

قالت جماعة جهادية أطلقت على نفسها " جماعة أنصار بيت المقدس" إن طائرة إسرائيلية من دون طيار شنت غارة استهدفت 5 من عناصرها في سيناء بينما كانوا يستعدون لاطلاق صواريخ على بلدات إسرائيلية.

وأوضحت الجماعة في بيان أن الغارة أسفرت عن مقتل أربعة ونجاة قائد المجموعة المستهدفة.

وكان الجيش المصري قد نفى قيام طائرة اسرائيلية بقصف مجموعة من المسلحين جنوب مدينة رفح بسيناء داخل الأراضي المصرية.

آباتشي

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله " إن التفجيرات التى وقعت بمنطقة العجرة بين علامتى الحدود رقم ١٠ و١١ جنوبى رفح عصر الجمعة كانت نتيجة استهداف طائرة أباتشى مصرية ترافقها طائرة اخرى طراز جازيل مجموعة جهادية مكونة من اربعة افراد كانت تحاول نصب منصة اطلاق صواريخ بالموقع".

وأوضح المصدر أن الطائرة الاباتشى تعاملت مع الهدف وقتلت أربعة جهاديين كان بحوزتهم دراجة نارية.

وأضاف أنه "عقب تمشيط المنطقة بمعرفة الجهات الفنية للقوات المسلحة تم ضبط منصة صواريخ بها ثلاثة صواريخ كان يجرى اعدادها للإطلاق تجاه الأراضى المصرية".

توعد

ونعت جماعة "أنصار بيت المقدس" في سيناء ضحايا الغارة الإسرائيلية.

وقالت في بيان إن القصف استهدف مجموعة تنتمي للجماعة وهم حسين التيهي، ويسري السواركة، وإبراهيم المنيعي, ومحمد المنيعي.

ودان البيان ما وصفه بـ" تعاون الجيش المصري مع الإسرائيليين" وتوعد بالرد على مقتل عناصر الجماعة.

وأفادت الأنباء الواردة من رفح بتشييع جثماني اثنين من العناصر الجهادية الذين قتلوا في الغارة.

وذكر شهود عيان أن القتيلين ينتميان إلى قبيلة المنيعي وهي فرع من السواركة.

وبدأت الجنازة بعدد من سيارات الدفع الرباعي وسيارات النقل من قرية المهدية جنوبي رفح ثم طافت القرى الحدودية متوجهة إلى مقابر الشيخ زويد، حسب شهود عيان.

المزيد حول هذه القصة