إسرائيل تعلن أسماء 26 سجينا فلسطينيا قررت الإفراج عنهم

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت الحكومة الإسرائيلية أسماء 26 سجينا فلسطينيا من المقرر إطلاق سراحهم في إطار اتفاق لاستئناف محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ومن المقرر إطلاق سراح الفلسطينيين الثلاثاء لإعطاء فرصة أخيرة للطعون القانونية.

ويتضمن الاتفاق إطلاق الحكومة الإسرائيلية إطلاق سراح 104 سجينا فلسطينيا.

وكانت مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية توقفت ثلاثة أعوام بسبب نزاع بشأن المستوطنات التي تواصل إسرائيل بناءها، بينما طالب الفلسطينيون بتوقيف الاستيطان قبل البدء في أي مفاوضات.

واتهم مسؤولون فلسطينيون الأحد إسرائيل بمحاولة تقويض محادثات السلام بعد الموافقة على بناء 1200 وحدة سكنية استيطانية جديدة.

ورفض متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية هذه الانتقادات، مشيرا إلى أن كل مبادرات السلام حتى الآن تقترح أن تصبح المستوطنات محل الجدل جزءا من الأراضي الفلسطينية.

وكان الفلسطينيون قد وافقوا من قبل على تبادل محدود للأراضي.

ويعيش حوالي 500 ألف يهودي حاليا في أكثر من 100 مستوطنة أنشئت منذ احتلال إسرائيل عام 1967 للضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتعتبر هذه المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، لكن إسرائيل ترفض ذلك.

احتجاجات

Image caption تطلق إسرائيل سراح السجناء في إطار اتفاق لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين

وأعلن صباح الاثنين عن قائمة السجناء الفلسطينيين المتوقع إطلاق سراحهم.

وسيعاد 14 سجينا من المفرج عنهم إلى غزة، و12 سجينا إلى الضفة الغربية. وكان ثمانية منهم سيفرج عنهم في الثلاثة أعوام المقبلة ، واثنان منهم تنتهي عقوبتهم في الستة أشهر المقبلة.

وصدر القرار بعد اجتماع ضم وزير الدفاع موشي يعلون، ووزيرة العدل، تسيبي ليفني، ووزير العلوم يعقوب بيري، إلى جانب مديري هيئة السجون والأمن.

وقال بيان للحكومة: "إذا قام أحد السجناء المفرج عنهم بأعمال عدائية ضد إسرائيل فسيعاد لاستكمال عقوبته".

وقد نظم عدد من الإسرائيليين الأحد احتجاجات أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، معبرين عن رفضهم لإطلاق سراح المساجين.

المزيد حول هذه القصة