إتفاق بين الفصائل الكردية والائتلاف الوطني السوري

مسلحون أكراد
Image caption سيتم على الأرض تشكيل لجان من قوات الطرفين للتنسيق بشأن آليات التنفيذ.

وقعت الفصائل الكردية السورية اتفاقا مع الائتلاف الوطني السوري يقضي بعودة قوات الجانبين الى المواقع التي كانت خاضعة لسيطرتها وتبادل الاسرى.

وقال عبدالحميد درويش أمين عام الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا لبي بي سي إن الاتفاقية وقعت بعد لقاءات مع احمد الجربا رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض واعضاء اخرين من الائتلاف في تركيا.

وأضاف إن هذه الاتفاقية أولية وسيتم على الأرض تشكيل لجان من قوات الطرفين للتنسيق بشأن آليات التنفيذ.

يذكر أن الفصائل الكردية ترفض السماح لقوات المعارضة السورية بالدخول الى المناطق الكردية الخاضعة لسيطرة الاكراد.

واضاف درويش أن هذه المناطق لا تخضع لسيطرة قوات النظام وتدار من قبل الأحزاب الكردية بالتالي لا داعي لتواجد قوات الجيش السوري الحر فيها.

وكانت المعارك التي دارت بين الأكراد وقوات المعارضة السورية في الآونة الأخيرة في شمالي سوريا قد خلّفت عشرات القتلى.

وقد حذر رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني من أن قوات الاقليم ستتدخل للدفاع عن الأكراد العالقين في الصراع الدائر على الأراضي السورية.

وتتولى إدارة الأمور في المناطق الكردية مجالس كردية محلية منذ انسحاب القوات الحكومية السورية من هذه المناطق منتصف 2012.

وقد حرص الأكراد بعد ذلك على تجنب التحالف مع النظام أو الجماعات المسلحة المعارضة مركزين على أمن المناطق الكردية وتعزيز سيطرتهم على مناطقهم.

المزيد حول هذه القصة