الأزمة المصرية: الشرطة تطلق الغاز لتفريق أنصار مرسي المحتجين على المحافظين الجدد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

اطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع لتفريق أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي الذين انطلقوا في مسيرات وتجمعات وسط العاصمة المصرية القاهرة احتجاجا على تعيين محافظين جدد.

وقد انطلقت مسيرة ضمت المئات من بعد صلاة ظهر الثلاثاء من ميدان رابعة العدوية إلى قصر الاتحادية الرئاسي، احتجاجًا على حركة المحافظين التي أقرها الرئيس المؤقت عدلي منصور والتي تضم 20 محافظًا جديدًا.

وقد اشتبك بعض السكان في المنطقة مع حشد من أنصار مرسي وتبادل الجانبان رمي الحجارة قبل أن تتدخل الشرطة باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وتقول رواية الشرطة المصرية أن بعض المشايخ المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين حاولوا الدخول إلى وزارة الأوقاف وقامت الشرطة بمنعهم وأطلقت قنبلتي غاز مسيل للدموع لتفريق حشد المؤيدين لمرسي الذين تجمعوا أمام الوزارة.

وتضيف أن المزيد من أنصار مرسي إنضموا إلى الشيوخ المحتجين، وقام البعض منهم بتدمير واجهات المحلات التجارية مما دفع السكان إلى الاصطدام بهم.

بينما أفادت تقارير أخرى بان الاشتباكات بدأت عند تعرض مسيرة مؤيدة لمرسي إلى رشق بالزجاجات والحجارة من شرفات بعض المنازل عند مرورهم بالقرب من وزارة الداخلية، فردوا بدورهم بالقاء الحجارة على المهاجمين.

محافظين جدد

وقد أفاد مصدر بالرئاسة المصرية لبي بي سي أن 26 محافظا من أصل 27 محافظا يؤدون اليمين الدستورية الثلاثاء ، بينما سيؤدي محافظ البحر الأحمر اليمين في وقت لاحق.

Image caption احتشد العشرات من مؤيدي مرسي أمام وزارة الأوقاف

وأوضح المصدر أن تسعة من نواب المحافظين أيضا سيؤدون اليمين الدستورية بينما تأجل أداء اليمين لاثنين من نواب المحافظين.

وأكد المصدر أنه تقرر نقل اللواء طارق المهدي محافظ البحر الأحمر الحالي ليكون محافظا للاسكندرية.

وقد إعتذر الدكتور ياسر الهضيبي أستاذ القانون الدستوري بكلية الحقوق جامعة عين شمس ومساعد رئيس حزب الوفد قبيل حلف اليمين أمام الرئيس المصري المؤقت عن منصب محافظ المنوفية.

وقال الهضيبي في تصريح صحفي إن الاعتذار جاء تنفيذا لقرار اللجنة العليا لحزب الوفد بعدم تمثيل محافظين من الحزب خلال المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

وتأتي هذه التعيينات بعدما تقدم المحافظون المنتمون لجماعة الإخوان المسلمين باستقالتهم من مناصبهم عقب عزل الرئيس مرسي.

تجمعات

وفي غضون ذلك تجمع المئات من أنصار مرسي أمام عدد من الوزارات في شارع قصر العيني بوسط القاهرة مما دفع قوات الأمن لتكثيف وجودها في عدد من الشوارع المحيطة.

و تجمع العشرات أمام وزارة الصحة وداخلها رافعين لافتات ''أطباء ضد الانقلاب''، ''أين كادر الاطباء يا وزيرة الانقلاب'' ووقعت مشادات كلامية بينهم وبين العاملين في الوزارة.

وأفادت مصادر التحالف الوطنى لدعم الشرعية المؤيد لمرسي أنها ستنظم عدة فعاليات أمام دواوين المحافظات ومظاهرات مسائية عقب صلاة العشاء الثلاثاء بالقاهرة وذلك ضمن ما تسميه فعالية مليونية "معا ضد الانقلاب والصهاينة".

وكانت السلطات المصرية أجلت الأثنين فض اعتصام مؤيدي مرسي وذلك بعد تزايد أعداد المعتصمين عقب تسريب تفاصيل عن بدء إجراءات فض الاعتصام.

المزيد حول هذه القصة