مجلس الامن الدولي يحض جميع الاطراف في مصر على انهاء العنف

مصر
Image caption دعوة أممية لإنهاء العنف في مصر والتحلي بأقصى درجات ضبط النفس

حض مجلس الامن التابع للامم المتحدة جميع الاطراف في مصر على انهاء العنف والتحلي بأقصى درجات ضبط النفس بعد مقتل مئات الاشخاص في احتجاجات للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وصرحت سفيرة الارجنتين لدى الامم المتحدة ماريا كريستينا برسيفال للصحفيين بعد اجتماع للمجلس المؤلف من 15 عضوا الذي بحث الوضع في مصر أن "رأي اعضاء المجلس هو انه من المهم انهاء العنف في مصر وان تمارس الاطراف أقصى درجات ضبط النفس".

وعقد مجلس الامن الدولي مشاورات مغلقة حول الازمة في مصر بناء على طلب من فرنسا وبريطانيا واستراليا، حسب ما افاد دبلوماسيون.

وتأتي هذه الخطوة بعد سقوط حوالي 638 شخصاً خلال فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية والنهضة.

وأدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بشدة العنف في مصر وألغى مناورات "النجم الساطع" المشتركة مع الجيش المصري وذلك احتجاجا على مقتل المدنيين.

وأضاف أوباما أن التعاون مع مصر "لا يمكن أن يستمر في الوقت الذي يُقتل فيه مدنيون".

وشجب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اعمال العنف، بينما طالبت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي بفتح تحقيق في الاحداث.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان طالب في وقت سابق بعقد اجتماع عاجل لمجلس الامن.

بيان رئاسة الجمهورية

وأصدرت رئاسة الجمهورية بيانا الجمعة تعليقا على كلمة أوباما التى هاجم فيها فض اعتصامات الإخوان، وأعلن إلغاء مناورات النجم الساطع بين الجيشين المصري والأمريكي، التي كان مقررا إجراءها الشهر المقبل.

وقالت الرئاسة فى البيان: "تابعت الرئاسة المصرية ما صدر عن الرئيس الأمريكى باراك أوباما بشأن الأوضاع فى مصر، وإذ تقدر القاهرة اهتمام الجانب الأمريكى بتطورات الموقف فى مصر، إلا أنها كانت تود أن توضَع الامور فى نصابها الصحيح، وان تُدرَك الحقائق الكاملة لما يجرى على الارض.

وفى هذا الصدد تود الرئاسة التأكيد على أن مصر تواجه أعمالا ارهابية، تستهدف مؤسسات حكومية ومنشآت حيوية جماعات العنف المسلح إستهدفت إزهاق الأرواح، كما إستهدفت الملامح الحضارية للدولة المصرية من مكتبات ومتاحف وحدائق عامة وأبنية تعليمية.

وأضاف البيان أن الرئاسة المصرية تأسف على سقوط ضحايا مصريين وتعمل بقوة على إقرار الأمن والسلم المجتمعيين، فإنها تؤكد على مسئوليتها الكاملة تجاه حماية الوطن وأرواح المواطنين.

استدعاء

وأعلن نبيل فهمى وزير الخارجية عن استدعاء السفير المصرى بأنقره عبد الرحمن صلاح للتشاور، جاء هذا بعد ساعات من إصدار الخارجية بيانا عقب فض اعتصامى النهضة ورابعةالعدوية، والتى اعلنت فيه أنها تتابع بقلق رد فعل العالم الخارجى إزاء تطورات الأوضاع الأخيرة فى البلاد.

المزيد حول هذه القصة