البرلمان الإيراني يرفض 3 مرشحين لتولي حقائب وزارية

Image caption انتخب روحاني في يونيو/حزيران رئيسا لإيران

رفض البرلمان الإيراني ثلاثة مرشحين لتولي حقائب وزارية في حكومة الرئيس الإيراني حسن روحاني.

وانتقد البرلمان اثنين من المرشحين الثلاثة الذين رفضهم باعتبارهما حلفاء لقادة المعارضة الإصلاحية الذين شككوا في صحة نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت 2009 وفاز بها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

لكن البرلمان وافق على 15 مرشحا آخرا لتولي حقائب وزارية.

ويقول مراسل بي بي سي إن هذا كان بمثابة الاختبار الأول للرئيس الإيراني الجديد في مواجهة البرلمان الذي يسيطر عليه المحافظون.

وأمام روحاني حاليا ثلاثة أشهر كي يختار مرشحين لشغل الحقائب الوزارية الشاغرة.

وفي كلمة أمام البرلمان الاثنين، أكد روحاني على ضرورة العمل لإصلاح الوضع الاقتصادي الضعيف وأدان "الوسائل التي يستخدمها الغرب لفرض ضغوط على إيران".

وتفرض الولايات المتحدة ودول غربية عقوبات على طهران بسبب البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وكان روحاني قد أدى اليمين رئيسا لإيران في وقت سابق من الشهر الحالي بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في يونيو/حزيران، متعهدا بإجراء إصلاحات ووضع نهاية لعزلة إيران دوليا.

المزيد حول هذه القصة