رئيس الوزراء الليبي يهدد باستخدام القوة ضد المحتجين في مرافئ النفط

Image caption اثرت هذه الاضطرابات على الاقتصاد في ليبيا

هدد رئيس الوزراء الليبي علي زيدان باستخدام القوة ضد مجموعة من حراس المنشآت النفطية المعتصمين الذين يعيقون العمل منذ اسابيع في هذه المرافئ، واتهمهم بالسعي للإتجار بالنفط.

وقال زيدان إن "أي سفينة تقترب من المرافئ لا تمتلك عقود عمل مشتركة مع شركة النفط الوطنية الليبية ستقصف جوياً أو بحرياً".

وحذر زيدان "في حال استمرار اغلاق هذه المرافىء فسيكون من واجب الدولة ممارسة سلطتها وجميع القوات التي بحوزتها بما في ذلك الجيش".

وأشار إلى أن "هذه المجموعة من حراس المنشآت اغلقت خلال الايام الماضية مرافىء النفط في البريغا والزنتان وراس لنوف وسيدرا، ومنعت السفن من التحميل بموجب اتفاقات مع شركة النفط الوطنية".

من جهته، قال وزير النفط عبد الباري العروسي ان "هذه الاضطرابات اثرت على الاقتصاد" موضحا انه منذ "25 تموز/يوليو خسرت ليبيا مليار وستمئة ألف دولار". (كان من الممكن أن تجنيها من عائدات تصدير النفط)

المزيد حول هذه القصة