ناشطون: مقتل 15 شخصا في قصف حكومي في حلب

Image caption يقول المرصد إن عددا من الاطفال كانوا ضمن القتلى

قال ناشطون سوريون معارضون إن غارة جوية نفذها الجمعة الطيران الحربي السوري في مدينة حلب الشمالية أسفرت عن مقتل 15 شخصا على الأقل واصابة العشرات بجروح.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا ومركز حلب الاعلامي إن الغارة استهدفت ثلاثة مباني في حي الكلاسة بحلب، وإن هذه المباني قد سويت بالارض تقريبا.

وقال الناشطون إن من بين القتلى أربعة اطفال على الأقل، وان العديد من المدنيين ما زالوا عالقين تحت انقاض المباني المهدمة.

واضافوا بأن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع.

من جانبه، قال مركز حلب الاعلامي الذي يوثق اعمال العنف في المدينة إن 33 شخصا على الاقل قتلوا في الغارة وان عدد الجرحى تجاوز المئة.

كيمياوي

من جانب آخر، قال مسؤولون في الامم المتحدة إن البعثة الأممية المختصة بالتحقيق في الاستخدام المزعوم لاسلحة كيمياوية في سوريا ستصل الى دمشق يوم الاحد.

وكان بان كي مون الامين العام للامم المتحدة قد قال الاربعاء إن تفاصيل الزيارة قد تم الاتفاق بشأنها مع السلطات السورية.

ومن المقرر ان تتفقد البعثة بلدة خان العسل في مخافظة حلب التي تقول الحكومة السورية إن المعارضة المسلحة قصفتها بالاسلحة الكيمياوية في مارس / آذار المنصرم.

وتتبادل الحكومة السورية والمعارضة الاتهامات حول استخدام الاسلحة الكيمياوية.

وكانت الولايات المتحدة قد قالت في يونيو / حزيران إنها خلصت الى ان القوات الحكومية قد استخدمت الاسلحة الكيمياوية ضد المعارضة.

المزيد حول هذه القصة