العراق :مقتل سبعة من رجال الأمن في هجومين منفصلين

Image caption تشهد العراق تصاعدا لأعمال العنف منذ مطلع العام الجاري

قتل سبعة من قوات الأمن العراقية في هجومين منفصلين في تكريت وديالى حسبما أفادت مصادر أمنية عراقية.

وأوضح مقدم في شرطة صلاح الدين أن "مسلحين مجهولين هاجموا أربعة من عناصر الشرطة أثناء شرائهم الثلج لزملائهم في ناحية دجلة جنوب تكريت".

وأوضح أن "المسلحين تمكنوا من الفرار بعد الاعتداء".

وفي ديالى أفاد عقيد في الجيش أن "عبوة ناسفة انفجرت قرب دورية للجيش في قضاء المقدادية" 100 كلم شمال شرق بغداد ما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الدورية بينهم ضابط برتبة ملازم.

وأصيب أربعة من عناصر الجيش في هجوم مماثل في بلدة الشرقاط 300 كلم شمال بغداد حسب ما أفادت مصادر أمنية وأخرى طبية.

كما هز انفجار عنيف المنطقة الواقعة قرب ميناء أم قصر جنوب البصرة.

وتقع أم قصر على مياه الخليج قرب الحدود العراقية الكويتية حيث يتم من خلال الميناء تصدير شحنات النفط العراقية.

في هذه الأثناء أعلنت سلطات الميناء عدم تعطل حركة العمل نتيجة الانفجار.

الى ذلك أعلنت وزارة الداخلية مقتل أمير تنظيم القاعدة في تكريت في عملية أمنية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن "قوة من شرطة صلاح الدين تمكنت خلال عملية أمنية من قتل أمير تنظيم القاعدة في تكريت والقت القبض على اثنين من مساعديه".

وتشن القوات العراقية عمليات عسكرية متواصلة منذ عملية الهروب الجماعي الذي تبناه تنظيم القاعدة قبل ثلاثة أسابيع.

وتشهد البلاد منذ مطلع العام 2013 تصاعدا للعنف في موازاة تنامي الغضب لدى الأقلية السنية التي بدأت في كانون الأول/ديسمبر حركة احتجاج للتنديد "بالتهميش" الذي تتعرض له.

ومنذ مطلع العام قتل 3480 شخصا أي بمعدل 15 شخصا يوميا.

المزيد حول هذه القصة