الجربا: سوريا تحكم من قبل ايران وحزب الله

Image caption قال الجربا لصحيفة الحياة إن المعارضة السورية اصبحت تسيطر على "أقل من نصف سوريا بقليل"

قال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا في مقابلة صحفية إن سوريا تحكم الآن من قبل ايران وحزب الله، وان بشار الأسد منهار ولا يحكم البلاد.

وقال الجربا لصحيفة الحياة إن المعارضة السورية اصبحت تسيطر على "أقل من نصف سوريا بقليل".

وقال إن الرئيس السوري "قاتل ومجرم وقد انهار" مضيفا ان "الحكام الحقيقيون لسورية هم قادة الحرس الثوري الإيراني، الذين جاؤوا لمساندة ومساعدة الأسد وكذا مقاتلي حزب الله".

وكرر رئيس الائتلاف اصرار المعارضين على ان تستثني اي تسوية مستقبلية الرئيس الأسد، وطالب "بمعاقبته على جرائم الحرب التي ارتكبها بحق الشعب السوري."

وقال "في أية تسوية سياسية مقبلة لا نقبل بوجود بشار وأي من زمرته، ونطالب بأن يُعاقب على ما ارتكبه من جرائم حرب ضد الشعب السوري، ولا بد من أن يخدم أي حل سياسي أهداف الثورة برحيل بشار الأسد."

وتقول الأمم المتحدة إن الازمة التي اندلعت في سوريا في مارس / آذار 2011 قد فتكت لحد الآن بأرواح اكثر من مئة الف شخص.

وقال الجربا إن من شأن تزويد الجيش السوري الحر المعارض باسلحة متطورة أن "يغير مسار الثورة"، وذلك رغم مخاوف الغرب من احتمال وقوع هذه الاسلحة في أيدي المتطرفين والجهاديين.

وقال "تسليح الجيش الحر بأسلحة نوعية متطورة سيغيّر مسار الثورة وينهيها لمصلحة الشعب السوري... ونحن لا نريد أن تذهب سورية كما ذهب قبلها العراق إلى حضن إيران."

وعبر الجربا عن استيائه من الدور الذي تلعبه الحكومة العراقية التي يرأسها نوري المالكي في "إدخال مقاتلين متطرفين إلى سورية، وعدم تعرضها للطائرات الإيرانية التي تحلق في الأجواء العراقية وهي محملة بالسلاح لتفرّغ في سورية سلاحاً يقتل أبناء شعبنا."

وفي إشارة إلى ما وصفه بـ "ضلوع حكومة المالكي بالهروب الجماعي لسجناء في العراق،" قال الجربا "لا أحد يعتقد بأن يهرب أكثر من ألف سجين من سجني أبوغريب والتاجي، وهما من السجون المحصنة تحصيناً محكماً لولا وجود أصابع خفية وأهداف وراء هذا الهروب الجماعي".

المزيد حول هذه القصة