واشنطن تحث مصر على المصالحة وسط قلق دولي من العنف المفرط

Image caption وزير الدفاع الأمريكي

أعربت كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة عن قلقهما البالغ من استمرار اعمال العنف في مصر والاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات الأمنية ودعت واشنطن الحكومة المصرية إلى السعي لعقد مصالحة سياسية شاملة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن القيادات السياسية والسلطة الحاكمة تشتركان في مسؤولية انهاء العنف في البلاد.

وطالب بان كي مون بإجراء "تحقيق كامل" في وفاة 37 سجينا في مصر ينتمون الى جماعة الاخوان المسلمين، توفوا اختناقا بسبب استنشاق الغاز المسيل للدموع خلال محاولة لتهريبهم.

كما دان بشدة الهجمات على المدنيين وهدم الكنائس والمستشفيات وغيرها من المنشآت.

وحث بان كي مون المصريين على "ممارسة اقصى درجات ضبط النفس وحل الخلافات بشكل سلمي".

وقال "إن منع المزيد من الخسائر في الأرواح ينبغي أن يكون الأولوية القصوى".

واعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها العميق حيال مقتل العشرات من سجناء الاخوان المسلمين واصفة هذا الحادث بـ"المريب" وأوضحت أنها لا تعتقد أنه يجب حظر جماعة الإخوان المسلمين.

دعوة للمصالحة

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن مساعده للشؤون السياسية جيفري فيلتمان سيبدأ الثلاثاء محادثات في القاهرة في محاولة للمساعدة على بلورة مصالحة وطنية بين الفرقاء في مصر.

كما جددت الولايات المتحدة دعوتها إلى الحكومة المصرية المؤقتة لتبني خيار المصالحة الوطنية.

جاءت الدعوة على لسان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني في مقر وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" في واشنطن.

وقال هاغل " على الحكومة المصرية العودة إلى النهج الشامل للمصالحة في مصر".

إلا انه قال إن مصر دولة مستقلة وإن واشنطن لديها قدرة محدودة على صياغة الوضع السياسي هناك.

وتشهد العلاقات بين مصر والولايات المتحدة توترا متصاعدا في الاسابيع الاخيرة بدأت منذ من الاطاحة بالرئيس المنتخب محمد مرسي مطلع يوليو/ تموز من قبل الجيش إثر احتجاجات شعبية واسعة النطاق.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد أعلن الاسبوع الماضي الغاء المناورات العسكرية المشتركة مع مصر والتي كان مقررا اجراؤها سبتمبر/ أيلول المقبل، وذلك في اعقاب الفض العنيف لاعتصامين لمؤيدي مرسي في القاهرة قتل فيه أكثر من 600 شخصا بينهم العشرات من رجال الأمن.

وفي اجابته على سؤال لماذا لم تقطع واشنطن كل المساعدات التي تمنحها لمصر كما طالب بذلك بعض اعضاء الكونجرس، قال هاغل إن بلاده لديها "مصالح مهمة" في المنطقة، من بينها المساعي للتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

المزيد حول هذه القصة