ما هي التنظيمات المسلحة في غزة؟

  • 20 أغسطس/ آب 2013
Image caption عدد كبير من التنظيمات المسلحة في غزة

يعد قطاع غزة الذي سيطرت عليه حركة حماس في صيف 2007 مقراً لعدد من التنظيمات الفلسطينية المسلحة، التي تعاظمت قوتها بشكل كبير في السنوات العشر الماضية.

وبات القطاع يشكل عقدة أمنية بالنسبة لإسرائيل التي اضطرت حسب المصادر الفلسطينية إلى إخلاء مستوطناتها التى كانت قائمة فيه والإنسحاب من القطاع كليا عام 2005.

ويواجه المفاوضون الفلسطينيون والإسرائيليون أسئلة صعبة تتعلق بمصير أو قيمة أي اتفاق سلام مستقبلي بينهما، في ظل تنامي وتعاظم قوة التنظيمات الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، وعدم رغبتها أو استعدادها للتخلي عن سلاحها.

هنا نبذ ملخصة لأبرز التنظيمات الفلسطينية المسلحة العاملة في قطاع غزة:

كتائب القسام

الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، التي يتزعمها خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة.

وتأسست الحركة في عام 1987، وتعد أقوى التنظيمات الفلسطينية المسلحة على الإطلاق، وأكثرها عددا وتسليحا نوعيا، حيث تمتلك إلى جانب الأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدبابات، صواريخ يصل مداها الى 80 كم، وقد استخدمتها في مواجهتها العسكرية الأخيرة مع إسرائيل العام الماضي.

سرايا القدس

الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، التي يتزعمها رمضان عبد الله شلح وتأسست في عام 1982، وتأتي في المرتبة الثانية من حيث القوة والتسليح والعدد بعد كتائب القسام، وتمتلك صواريخ وأسلحة مضادة للدروع.

لجان المقاومة الشعبية

وتسمى ألوية الناصر صلاح الدين تأسست في عام 2000، واغتالت إسرائيل عشرة من أبرز قادتها ومؤسسيها خلال السنوات العشر الماضية.

ولم يعلن التنظيم عن إسم زعيمه الجديد تحسبا من اغتياله من قبل إسرائيل، وتعد ثالث أقوى فصيل مسلح في قطاع غزة، من حيث قدراته البشرية والتسليحية.

كتائب الناصر صلاح الدين

انشقت عن لجان المقاومة الشعبية، وزعيمها زكريا دغمش.

كتائب الانصار

الجناح العسكري لحركة الأحرار الفلسطينية، وزعيمها خالد أبو هلال، انشقت عن حركة فتح عام 2007.

كتائب شهداء الاقصى

جناح عسكري لحركة فتح، وبحسب خبراء فإن مجموعاتها العسكرية "مجموعة أيمن جودة"، و"مجموعة نبيل مسعود"، و"لواء نضال العامودي"، تعد الأقوى في إطار المجموعات العسكرية التي تتكون منها.

كتائب أحمد ابو الريش

جناح عسكري لحركة فتح، أسسها عمرو أبو ستة من عناصر الحركة عام 2000.

كتائب جهاد جبريل

الجناح العسكري للجبهة الشعبية القيادة العامة بزعامة أحمد جبريل.

كتائب عبد القادر الحسيني

أسستها مجموعة من العناصر المسلحة التي كانت تنتمي لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

كتائب المجاهدين

وهي حركة فلسطينية خرجت من رحم حركة فتح، وقد بدأت بكتيبة المجاهدين التابعة لكتائب الأقصى وهي تميل إلى حركة الجهاد الإسلامي وبعض التيارات السلفية، وقد أسسها عمر أبو شريعة عام 2006 ونفذت مئات عمليات إطلاق الصواريخ على إسرائيل انطلاقا من غزة بالإضافة لعمليات إطلاق النار والاشتباكات مع الإسرائيليين.

ويتحدث باسمها أبو بلال الذي يعتقد انه هو من يتزعم قيادتها حاليا إلى جانب مجلس شورى الكتائب بعد مقتل زعيمها السابق أبو حفص.

كتائب أبو علي مصطفى

ويطلق عليها أيضا قوات المقاومة الشعبية وهي الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وتأسست عام 2000 حيث كان اسمها "قوات المقاومة الشعبية" وتم تغيير الاسم لكتائب الشهيد أبو علي مصطفى بعد اغتيال اسرائيل للأمين العام للجبهة في رام الله عام 2001.

وقامت الحركة بالرد والانتقام بعد 40 يوما حيث قامت الكتائب باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي وتفجير موقع نحل عوز العسكري الإسرائيلي كرد على إغتيال أبو علي مصطفى.

وفي انتفاضة الأقصى نشطت الحركة في مواجهة الاحتلال وخاضت معارك ضد القوات الاسرائيلية أشهرها معركة مخيم العين.

وكان لها دور مهم أثناء الحرب الإسرائيلية على غزة عامي 2008 و2012، كما دخلت كتائب أبو علي مصطفى أحياناً في مصادمات مع قوات السلطة الفلسطينية بسبب عدم التزام الكتائب بالتهدئة مع إسرائيل وتتبنى الكتائب أيديولوجية اليسار الراديكالي.

كتائب المقاومة الوطنية

الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وهي مجموعات عسكرية فلسطينية، تشكلت عام 2000 في أعقاب اندلاع انتفاضة الأقصى الثانية.

وهي عبارة عن خلايا عسكرية ممتدة في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، وتميزت بعمليات الاقتحام المتكررة للمستوطنات والمعسكرات الإسرائيلية في الضفة وغزة.

المجموعات والتنظيمات السلفية المسلحة في قطاع غزة

وتتبنى راية تنظيم القاعدة السوداء، وتتقاطع افكارها مع افكار هذا التنظيم، وأبرز هذه المجموعات:

  • جيش الإسلام

الذي يتزعمه ممتاز دغمش، وكانت أولى عملياته العسكرية المشاركة في عملية خطف الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006.

كما أعلنت المجموعة مسؤوليتها عن خطف مراسل بي بي سي في قطاع غزة آلان جونستون عام 2007.

وينتمي غالبية أعضاء التنظيم لعائلة دغمش القوية والأكثر تسليحا في قطاع غزة.

  • جيش الأمة

ويعتقد أن زعيمه هو المتحدث بإسمه أبو حفص، وظهرت أولى بياناته التي أعلن فيها عن اطلاق قذائف هاون على مواقع عسكرية إسرائيلية عام 2006.

  • مجلس شورى المجاهدين

تأسس عام 2012 وهو إئتلاف من عدد من التنظيمات والجماعات السلفية الجهادية في غزة وسيناء وقد أعلن بيانه التأسيسي من قبل مجموعة من الملثمين وأعلن مسؤوليته عن عدة هجمات عبر الحدود وعمليات إطلاق صواريخ على إسرائيل إنطلاقا من غزة وسيناء.

  • التوحيد والجهاد

وتسمى أيضا "أنصار بيت المقدس"، لم يعرف تاريخ تأسيسها وتنتهج جميعها أفكار تنظيم القاعدة، لكن لم يعلن يوما عن انتمائها لهذا التنظيم بشكل رسمي وشاركت جميعها في عمليات إطلاق صواريخ وقذائف هاون ضد إسرائيل.

المزيد حول هذه القصة