الامم المتحدة تطالب بحرية تحرك خبراء الاسلحة في سوريا

Image caption قال بان كي مون أن على الحكومة والمعارضة ضمان سلامة المفتشين.

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا بتأمين "حرية تحرك كاملة" لخبراء الامم المتحدة المكلفين التأكد مما إذا كانت أسلحة كيميائية استخدمت في سوريا.

وقال بان كي مون إن خبراء الأمم المتحدة الذين باشروا مهمتهم الاثنين "يجب أن يتمتعوا بحرية تحرك كاملة في الاماكن" التي يعتقد أن اسلحة كيميائية قد استخدمت فيها "لكشف الوقائع بشكل موضوعي".

وتابع الامين العام للأمم المتحدة ان على الخبراء في هذا الاطار "القيام بالتحاليل الضرورية وجمع العينات" كما يجب ان يسمح لهم ب"الاتصال بالشهود والضحايا والأطقم الطبية".

وبينما أقر بان كي مون أن الصراع العسكري سيكون له تأثير على تحركات مفتشي الأمم المتحدة إلا أنه طالب الحكومة السورية "وباقي الاطراف في سوريا ضمان سلامتهم".

واكد بان كي مون ان مهمة المفتشين لا تتضمن ان يعملوا "على تحديد من استخدم" أسلحة كيميائية، بل الاكتفاء بمعرفة "ما اذا كانت اسلحة كيميائية قد استخدمت" في النزاع السوري.

إلا انه اعرب عن اقتناعه بان آلية تحقيق فاعلة حول الاسلحة الكيميائية ستساعد في منع استخدامها في المستقبل".

ويتألف فريق مفتشي الامم المتحدة من نحو 20 مفتشا برئاسة السويدي اكي سيلستروم.

واوضح بان كي مون ان على هذا الفريق "التحقيق في الوقت نفسه" في ثلاثة مواقع بينها خان العسل قرب حلب حيث تؤكد الحكومة السورية أن المعارضة استخدمت أسلحة كيمائية هناك في التاسع عشر من اذار ما ادى الى مقتل 26 شخصا على الاقل بينهم 16 جنديا سوريا.

الا ان المعارضة تؤكد ان قوات النظام السوري هي التي استخدمت هناك السلاح الكيميائي. ولم تكشف الامم المتحدة هوية الموقعين الاخرين.

مؤتمر دولي

Image caption يتكون فريق المفتشين من 20 خبيرا بقيادة عالم سويدي

ومن جانب آخر، يلتقي مسؤولون روس وأمريكيون في لاهاي الأسبوع المقبل لمناقشة التحضيرات لمؤتمر السلام الدولي حول سوريا والذي تأخر انعقاده طويلا، بحسب ما افاد نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف.

واوضحت الخارجية الامريكية من جانبها ان الاجتماع يأتي بعد الاتفاق الذي تم في التاسع من أغسطس / اب في واشنطن بين وزراء الخارجية والدفاع الأمريكيين والروس جون كيري وتشاك هاغل ونظيريهما سيرغي لافروف وسيرغي شويغو.

وسيشارك في الاجتماع الاخضر الابراهيمي، مبعوث السلام الدولي لسوريا، حسبما افاد مصدر دبلوماسي روسي لم يكشف عن هويته لوكالة ايتار- تاس للأنباء.

ولم يكشف غاتيلوف او المصدر الدبلوماسي عن اسماء المسؤولين الروس والامريكيين الذين سيشاركون في الاجتماع كما لم يكشفوا عن التاريخ المحدد للمحادثات.

واتفقت موسكو وواشنطن في مايو/أيار على اجراء محادثات "جنيف2" التي تهدف الى ايجاد حل للازمة السورية المستمرة منذ اكثر من عامين، إلا أن المؤتمر تعثر بسبب خلافات سياسية.

المزيد حول هذه القصة