اعتقال رجل في مطار نيويورك حاول تهريب يورانيوم بحذائه

منشأة نووية إيرانية
Image caption منشأة نووية إيرانية

اعتقلت السلطات في مطار جون كينيدي في نيويورك رجلا من سيراليون حاول تهريب عينة من اليورانيوم في حذائه.

ويتهم الرجل واسمه باتريك كامبيل بمحاولة التوسط لبيع 1000 طن مما يسمى "بالكعكة الصفراء" إلى إيران.

وتزعم السلطات أنه عرض الصفقة على عملاء أمريكيين متخفين ظنهم ممثلين للسلطات الإيرانية.

وقد وجدت عينات من اليورانيوم مخفية تحت كعب حذائه.

ويمكن أن تستخدم الكعكة الصفراء بعد تخصيبها في صنع أسلحة نووية.

وتشتبه الولايات المتحدة والغرب بأن إيران تسعى لإنتاج أسلحة نووية، وهو ما تنفيه إيران التي تقول إن برنامجها النووي يخدم أغراضا سلمية.

ويتهم كامبيل بأنه كان يخطط لشحن الكعكة الصفراء في براميل مموهة من سييرا ليون الى ميناء بندر عباس الإيراني.

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز قدم كامبل نفسه على أنه شخص ذو صلة بشركة تعمل في تعدين اليورانيوم، وانه استجاب لاعلان على الانترنت وضعه عملاء أمريكيون سريون يقدمون أنفسهم كوسطاء أمريكيين لإيران.

وقالت الصحيفة ان كامبل اعترف بأنه أحضر عينة من اليورانيوم معه، وانه ساعد العملاء السريين في اخراج العينة من حذائه.

ويواجعه كامبل عقوبة السجن لمدة 20 عاما في حال إدانته.