مقتل 46 شخصاً جراء انفجارات وهجمات متفرقة في العراق

عاجل
Image caption يأتي ارتفاع أعداد الضحايا مع تصاعد التوتر الطائفي بين السنة والشيعة في العراق

أدت موجة من العنف والانفجارات في العراق إلى مقتل 46 شخصاً بحسب مصادر طبية وأمنية.

وأفادت هذه المصادر أن مدينتي بغداد ووسط بعقوبة هما من أكثر المناطق تضرراً نتيجة هذه الانفجارات.

واشارت تقارير إلى وقوع 4 انفجارات في مدينة بعقوبة، موضحة أن اثنين من الهجمات استهدفا حفلات زفاف.

وقتل خمسة أشخاص نتيجة انفجار سيارة مفخخة في بلدة "بلد" شمال العاصمة بغداد، وانفجرت السيارة خلال مرور سيارة قاض، والذي أصيب مع آخرين بحسب الشرطة المحلية.

وقالت مصادر عسكرية ان خمسة جنود قتلوا في كمين مسلح بالقرب من مدينة الموصل.

وكانت أحداث العنف التي وقعت خلال شهر رمضان قد أودت بحياة 670 شخصا، وهذا من أعلى معدلات الضحايا في الشهور الماضية.

ويأتي ارتفاع أعداد الضحايا مع تصاعد التوتر الطائفي بين السنة والشيعة في العراق.

وخلفت الاعتداءات الطائفية في العراق حوالي 4000 قتيلاً العام الجاري وكانت العاصمة بغداد من أكثر المدن تضرراً جراء موجة العنف التي تضرب البلاد.

المزيد حول هذه القصة