كيري: هناك أدلة دامغة على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا

Image caption كيري يقول إن الحكومة السورية تدمر الادلة التي تشير لاستخدام اسلحة كيماوية

قال جون كيري وزير الخارجية الأمريكي إن ثمة أدلة دامغة على استخدام أسلحة كيماوية في سوريا وإنها تشير إلى مسؤولية الحكومة السورية.

وأدان كيري ما وصفه "الفحش الاخلاقي" للحكومة التي تستخدم مثل تلك الأسلحة ضد مواطنيها قائلا إن ما شاهدناه يحدث في سوريا الأسبوع الماضي "يجب أن يهز الضمير العالمي".

وأضاف أن المعلومات حتى الآن ومنها لقطات فيديو وروايات ميدانية تبين ان "الاسلحة الكيماوية استخدمت في سوريا" مؤكدا أننا "نعرف أن النظام السوري يمتلك تلك الاسلحة".

جاء ذلك بعد ساعات من تعرض مفتشي الأمم المتحدة لاطلاق النار مع بدء مهمتهم في جمع أدلة من خمسة مواقع قتل فيها المئات جراء هجوم كيماوي محتمل بحسب تقارير.

لكن الحكومة السورية نفت استخدامها أسلحة كيماوية وأفادت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن عناصر كيماوية اكتشفت في أنفاق استخدمها مسلحو المعارضة، وأن جنودا عانوا "الاختناق" اثناء القتال حول منطقة جوبر.

في سياق متصل، قال البيت الابيض إنه لا سبيل لانكار استخدام اسلحة كيماوية في سوريا وانه لا يوجد شك يذكر في ان الحكومة السورية استخدمتها.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني ان الرئيس باراك اوباما يقيم الرد المناسب على استخدام الاسلحة الكيماوية لكنه لم يتخذ قرارا بشأن كيفية الرد ولم يذكر كارني اطارا زمنيا لاتخاذ اوباما قراره.

من جانبها، قالت الامم المتحدة إنه ما زال من الممكن لفريق خبراء في الاسلحة الكيماوية تابع للمنظمة جمع الادلة الضرورية للتحقيق في الهجوم المزعوم بالغاز الاسبوع الماضي في الضواحي الشرقية لدمشق رغم مرور الوقت.

وزار مفتشون تابعون للأمم المتحدة منطقة الغوطة الشرقية، التي تقع في ضواحي العاصمة السورية دمشق ويشتبه في تعرضها الأسبوع الماضي لـ"هجوم كيماوي".

وقام المفتشون بفحص أنقاض مباني مدمرة بهذه المنطقة، كما أخذوا عينات من التربة ودماء المواطنين الذين يقيمون فيها لفحصها في المختبر.

المزيد حول هذه القصة