اعتقال محمد البلتاجي القيادي في الاخوان المسلمين

أفادت الأنباء الواردة من مصر بأن السلطات ألقت القبض على محمد البلتاجي القيادي البارز بجماعة الاخوان المسلمين وذلك قبل يوم من مظاهرات مرتقبة دعت إليها القوى الإسلامية.

والبلتاجي، الأمين العام لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الاخوان المسلمين، متهم بالتحريض على العنف حسبما يقول الاعلام المصري الرسمي.

وأفاد مراسلنا في القاهرة خالد عز العرب نقلا عن مسؤولين أمنيين بأن قوات الأمن ألقت القبض على البلتاجي وخالد الأزهري وزير القوى العاملة السابق وجمال العشري النائب السابق في البرلمان في منطقة ترسا بمحافظة الجيزة.

وكان البلتاجي قد ظهر في تسجيل بثته قناة الجزيرة القطرية حث فيه المصريين على الانضمام لمظاهرات ضد الجيش يوم الجمعة.

وبدأت الحملة الأمنية على الجماعة بعد أن أعلن الجيش عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي للإخوان المسلمين في الثالث من يوليو / تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة على سياساته خلال عام في المنصب.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أصدرت أمر ضبط وإحضار البلتاجي في العاشر من الشهر الماضي.

ولكن بالرغم من صدور مذكرة اعتقال بحقه، كان البلتاجي متواجدا باستمرار في اعتصام رابعة العدوية لأنصار مرسي في القاهرة حيث كان يلقي الخطب الحماسية.

وكان المئات قد قتلوا في وقت سابق من الشهر الجاري عندما اقتحمت قوات الأمن اعتصامين في القاهرة بغية فضهما، وكانت ابنة البلتاجي ذات الـ 17 عاما ضمن القتلى.

وكان البلتاجي محور الانتقادات الاعلامية الموجهة الى جماعة الاخوان المسلمين، حيث اتهم بتحريض أنصار الجماعة على القيام باعمال عنف.

وجاء القبض على البلتاجي قبل يوم من مظاهرات مؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي.

ودعا ما يعرف بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، وهو تحالف تشكل جماعة الاخوان المسلمين الفصيل الأبرز فيه، إلي مظاهرات تحت شعار "الشعب يسترد ثورته".

وقالت السلطات المصرية إنها جاهزة لمواجهة أية تداعيات أو خروج عن القانون.

وحذرت وزارة الداخلية بأنها خولت قوات الأمن استخدام العتاد الحي ضد المتظاهرين الذين يحاولون الاعتداء على المؤسسات العامة.

المزيد حول هذه القصة