13 قتيلا في تفجيرين في شمال العراق

بعقوبة
Image caption اطفال يلهون في موقع التفجير

قتل 13 شخصا على الاقل بينهم سبعة اطفال الجمعة في تفجير قنبلتين في طوز خورماتو في شمال العراق، بحسب الشرطة وقائمقام المدينة.

ونفذ الهجومان على طريق عند مدخل المدينة. وحصل التفجير الثاني عند وصول السكان لمعاينة موقع الانفجار الاول، وفق قائمقام المدينة شلال عبدول وضابط في الشرطة.

كما اوقع الانفجاران اللذان حصلا في وقت كان الاطفال يلهون على الطريق، 18 جريحا بينهم طفل رضيع قتل والداه، في هذه المدينة ذات الغالبية السكانية من الاكراد.

الى ذلك، قتل اربعة عسكريين الجمعة في الموصل في شمال البلاد في هجومين منفصلين بسيارات مفخخة، وفق مصدر عسكري واخر طبي.

وتبنت مجموعة مرتبطة بالقاعدة الجمعة سلسلة هجمات دامية شهدتها العاصمة العراقية الجمعة، مؤكدة ان هذه العمليات جاءت ردا على اعدام الحكومة محكومين في السجون العراقية.

واشار بيان لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الى ان موجة الهجمات الجديدة التي نفذها من اسماهم التنظيم "اسود السنة" على بغداد ومناطق اخرى يمثل ردا على "جرائم" الحكومة التي اقدمت على اعدام ناشطين اسلاميين. وقتل حوالى 70 شخصا الاربعاء في عدة تفجيرات غالبيتها بواسطة سيارات مفخخة في العاصمة العراقية ومحيطها.

وفي 19 اغسطس/ آب، اعلنت وزارة العدل العراقية اعدام 17 شخصا بينهم 16 مدانا بـ"انشطة ارهابية".

وهذه الاعدامات التي نفذت شنقا ترفع الى 67 عدد الاشخاص الذين تم تنفيذ حكم الاعدام فيهم منذ مطلع العام الجاري، وفق تعداد اجرته وكالة فرانس برس استنادا الى معلومات قدمتها السلطات.

وكانت الامم المتحدة ومنظمات حقوقية عدة دعت السلطات العراقية الى تعليق تنفيذ احكام الاعدام.

المزيد حول هذه القصة