اوباما يعلن انه سيطلب موافقة الكونغرس على عمل عسكري ضد سوريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلن الرئيس الأمريكي باراك اوباما انه سيطلب موافقة الكونغرس وليس الأمم المتحدة على عمل عسكري ضد سوريا.

وأضاف أنه اتخذ قراره بأن بلاده يجب أن تتخذ موقفا عسكريا ردا على ما سماه الهجوم الكيميائي المميت في سوريا.

واضاف "ساطلب موافقة ممثلي الاميركيين في الكونغرس على استخدام القوة" داعيا اعضاء الكونغرس الى الموافقة على طلبه هذا باسم "الامن القومي" للولايات المتحدة.

ولا يزال الكونغرس في اجازته الصيفية حتى التاسع من سبتمبر/ايلول ما يبعد العملية العسكرية ضد سوريا

يأتي ذلك بعد اجتماع لمستشاري أوباما للأمن القومي في البيت الأبيض على مدى أكثر من ساعتين.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي سيقدم إفادة محدثة للأمريكيين عن قراراته بخصوص كيفية التعامل مع الملف السوري ولكنه لن يلقي كلمة للأمة عن هجوم عسكري وشيك في سوريا.

معاقبة سوريا

وفي السياق ذاته، قال مصدر قريب من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إن هذا الأخير أكد مجددا لنظيره الأمريكي أوباما في محادثة هاتفية يوم السبت تصميمه على معاقبة سوريا على الهجوم الكيميائي الذي جرى هذا الشهر.

وبعد أن أعلن أوباما انه سيسعى للحصول على تفويض من الكونغرس قبل القيام بأي عمل عسكري ضد حكومة الرئيس السوري بشار الأسد قال المصدر إن فرنسا تعتقد أنه يجب احترام مسار كل بلد بشأن سوريا.

وقال المصدر "الرئيس (الفرنسي) أكد له مجددا تصميمه على العمل من أجل معاقبة النظام... قبل كل شيء يجب احترام مسار عمل كل بلد. من المهم للأمريكيين الحصول على ضوء أخضر من الكونغرس."

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ويجتمع مسؤولون كبار في الادارة الأمريكية مع أعضاء رئيسيين في مجلس الشيوخ لإطلاعهم على المستجدات في الأزمة السورية.

وسبق ذلك مؤتمر صحافي عقده المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نيسيرسكي، شدد فيه على اهمية ميثاق الامم المتحدة في ما يتعلق بالموقف من سوريا.

جاء ذلك بعدما قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت إن "من الهراء" أن تكون الحكومة السورية قد استخدمت الاسلحة الكيميائية مطالبا الولايات المتحدة بتقديم أدلة على استخدام سوريا اسلحة كيميائية.

وقالت الولايات المتحدة الجمعة إنها تعتزم توجيه ضربة عسكرية محدودة لمعاقبة الاسد على الهجوم "الوحشي والشائن" باسلحة كيماوية الذي تقول انه قتل أكثر من 1400 شخص من بينهم مئات الأطفال في دمشق.

وكان فريق التفتيش الأممي الذي كان يحقق في استخدام سوريا المزعوم أسلحة كيميائية قد غادر دمشق في وقت سابق.

ووصفت سوريا المزاعم الأمريكية بأنها "مليئة بالاكاذيب" متهمة المعارضة باستخدام تلك الاسلحة.

"استفزاز"

ويقول مراسلون إن مغادرة مفتشي الامم المتحدة لسوريا ازالت المعوقات الاجرائية والسياسية أمام أي ضربة غربية محتملة.

ويقول جيرمي بوين مراسلنا في دمشق إن سكان العاصمة السورية يحبسون انفاسهم تحسبا للهجمات المحتملة.

وقال بوتين للصحفيين إنه على اوباما الحائز على جائزة نوبل للسلام أن يتذكر ماهي تداعيات أي هجوم امريكي على المدنيين في سوريا.

وأضاف "لذلك فاني مقتنع بأنه (الهجوم بالأسلحة الكيميائية) ليس سوى استفزاز من جانب الراغبين في جر دول اخرى إلى الصراع في سوريا والذين يريدون كسب دعم أعضاء اقوياء على الساحة الدولية خاصة الولايات المتحدة.

واضاف انه سيكون من "المحزن جدا" ان تشن الولايات المتحدة هجوما على سوريا.

وقال الرئيس الروسي إنه تفاجأ برفض مجلس العموم البريطاني مشاركة البلاد في عمل عسكري موجه ضد سوريا، مضيفا أنه لم يكن يتوقع نتيجة التصويت في المجلس.

وقال "هذا يثبت أن في بريطانيا - رغم كونها حليفة الولايات المتحدة الجيوسياسية الأهم في العالم - أناس تسيرهم مصالح بلادهم والعقلانية، أناس يقيمون عاليا سيادتهم."

واكد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي ان الجيش السوري "على اهبة الاستعداد" و"يده على الزناد" لمواجهة الضربة العسكرية التي يهدد بها الغرب ردا على هجوم كيميائي يتهمون النظام بتنفيذه في ريف دمشق.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن الحلقي قوله "الجيش العربي السوري على اهبة الاستعداد ويده على الزناد لمواجهة كل التحديات واي سيناريو يريدون تنفيذه".

وبينما تشير احدث استطلاعات الرأي الى ان الشعب الامريكي لا يدعم خطة اوباما القيام بعملية "محدودة" يطالب معارضوه الصقور بتحرك اقوى.

ونشر البيت الابيض الجمعة تقريرا استخباراتيا يظهر ان نظام الرئيس السوري بشار الاسد قتل اكثر من 1400 مدني في هجوم بغاز الاعصاب.

تحذير إيراني

وحذر قائد الحرس الثوري الايراني السبت من ان اي ضربة عسكرية تستهدف سوريا ستؤدي الى ردود فعل "تتجاوز" الاراضي السورية.

وقال محمد علي جعفري، بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الطالبية (اسنا) "ان الامريكيين واهمون اذا اعتقدوا ان التدخل العسكري سيكون محصورا داخل الحدود السورية، لانه سيتسبب بردود فعل تتجاوز هذا البلد".

اجتماع عربي

ومن المقرر أن يعقد وزراء الخارجية العرب الاحد اجتماعا في القاهرة لبحث تطورات الأزمة في سوريا.

وقال مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد بن حلي السبت إن موعد الاجتماع الاعتيادي الذي كان مقررا يوم الثلاثاء قد قدم "في ضوء التطورات المتسارعة في الشأن السوري وبناء على رغبة عدد من الدول العربية."

الكيميائي

يذكر ان استخدام السلاح الكيميائي محظور بموجب اتفاقيات دولية عدة، ويعتبر استخدامه غير شرعي حسب القانون الانساني الدولي.

ومن المعروف ان الجيش السوري يحتفظ بكميات من الاسلحة الكيميائية بما فيها غاز الاعصاب "سارين".

وكانت التقارير الاولية عن هجوم غوطة دمشق قد نقلت عن مسؤولين في منظمة اطباء بلا حدود قولهم إن 355 شخصا قتلوا جراء استخدام الاسلحة الكيميائية.

المزيد حول هذه القصة