كيري: أمريكا لديها أدلة على استخدام السارين في دمشق

Image caption وزير الخارجية الأمريكي جون كيري

قال جون كيري وزير الخارجية الأمريكي إن بلاده تمتلك أدلة دامغة على استخدام مادة السارين السامة في هجوم بالأسلحة الكيميائية على الغوطة الشرقية في العاصمة السورية دمشق.

وقال كيري إن عينات شعر ودم أخذت من الموقع قد أوضحت وجود آثار للسارين، وأوضح أن العمل العسكري ردا على الهجوم قيد التجهيز حاليا.

كما أوضح كيري أن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، سيحاط علما بالأدلة التى بحوزة الولايات المتحدة.

تأجيل

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب رسميا موافقة الكونغرس على القيام بعمل عسكري في سوريا، بهدف منع الحكومة السورية من شن هجمات باستخدام أسلحة كيميائية.

لكن الكونغرس حاليا في فترة راحة ولن ينعقد قبل التاسع من هذا الشهر، وهو ما يعني تأجيل العمل العسكري، الذى كان متوقعا خلال ساعات، حتى موافقة الكونغرس.

وأعرب هاري ريد، زعيم الأغلبية التابعة للحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، عن اعتقاده بأن التدخل العسكري في سوريا مبرر وضروري.

اجتماع طارئ

في غضون هذا، أصدر وزراء الخارجية العرب - الذين التقوا في اجتماع طارئ بالقاهرة - قرارا حملوا فيه الحكومة السورية مسؤولية الهجوم الكيميائي، وطالبوا بالوقوف إلى جانب الشعب السوري.

وأكد مجلس الجامعة العربية على ضرورة تقديم الدعم للشعب السوري للدفاع عن نفسه وضرورة تضافر الجهود العربية والدولية في ذلك.

وتحفظت بعض الدول عن بعض بنود القرار كما تحفظ لبنان على القرار باكمله، حسبما أفاد مراسل بي بي سي في القاهرة، خالد عز العرب.

دعوة لدعم التدخل

Image caption جاءت دعوة الفيصل أثناء اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب

وفي الجلسة الافتتاحية للاجتماع، دعا وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، الدول العربية إلى دعم التدخل الدولي في سوريا.

وقال الفيصل إن أي معارضة لأي إجراء دولي لا يمكن إلا أن تشكّل تشجيعا لنظام دمشق للمضي قدما في جرائمه"، معتبرا أن إدانة سوريا لاستخدام أسلحة كيميائية ليس كافيا.

واعتبر المسؤول السعودي أن رفض التدخل الدولي باعتباره "تدخلا أجنبيا" لم يعد أمرا مقبولا.

ومضى قائلا "آن الاوان لمطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته واتخاذ الإجراء الرادع" ضد الحكومة السورية.

المزيد حول هذه القصة