40 قتيلا في سلسلة تفجيرات تضرب العاصمة العراقية بغداد

Image caption تصاعدت وتيرة أعمال العنف بشدة في العراق منذ مطلع العام

قتل 40 عراقيا على الأقل في سلسلة من التفجيرات شبه المتزامنة بسيارات مفخخة، ضربت العاصمة بغداد.

وذكرت الشرطة أن صفا من المطاعم تم استهدافها في حي الطالبية الواقع بشرق بغداد، فيما انفجرت سيارات مفخخة بالقرب من مخفر للشرطة بحي السيدية في الجانب الآخر من المدينة.

ومثل كثير من الهجمات المشابهة خلال الشهور الأخيرة، فإن المناطق المستهدفة تسكنها غالبية شيعية.

وتقع هذه الهجمات كل بضعة أيام في العراق، بحيث بلغ عدد القتلى في الشهرين الماضيين مستوى غير مشهود منذ عام 2008 عندما كان الاقتتال الطائفي في ذروته.

وبدا أن غالبية الهجمات من تنفيذ مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة، حسبما يرى مراقبون.

وقبل أيام، أفادت الأمم المتحدة بمقتل أكثر من 800 شخصا في العراق في شهر أغسطس/آب الماضي فقط.

وتقول البعثة الأممية في العراق إن نحو 5000 من المدنيين قد قتلوا وأصيب أكثر من 12 ألف شخص آخر في عمليات العنف في العراق منذ بداية عام 2013.

وفي عام 2008 انخفضت معدلات أعمال العنف التي وصلت ذروتها عام 2006- 2007 ، بيد أنها عادت إلى التصاعد من جديد خلال العام الحالي مع تواصل الأزمة السياسية وخروج تظاهرات واعتصامات في محافظات البلاد ذات الغالبية السنية ضد حكومة نوري المالكي.

المزيد حول هذه القصة